«اختبارات بلا قلق» لبث الطمأنينة في نفوس الطلبة

«اختبارات بلا قلق» لبث الطمأنينة في نفوس الطلبة

الخميس ١٧ / ١٢ / ٢٠٢٠
افتتحت الشؤون التعليمية للبنات، وإدارة التوجيه والإرشاد، التابعة للإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية، يوم أمس الأول، اللقاء الافتراضي «اختبارات بلا قلق»، الذي قدمه استشاري الطب النفسي د. صالح اللويمي، ضمن الاستعدادات الملائمة لتهيئة الطلبة للاختبارات، وتقديم الخدمات النوعية للوعي، والتخلص من خطورة القلق والتوتر على الصحة النفسية، وبث الطمأنينة ونشر الفكر التوعوي بأهمية الأمن النفسي، وتخطي فترة الاختبارات بلا قلق، الذي يعكس بدوره خلق البيئة الإيجابية للطلبة خلال فترة الاختبارات.

وأكد المدير العام للتعليم بالمنطقة الشرقية د. ناصر الشلعان، أهمية استثمار البرامج النوعية والتوجيهية والإرشادية للاستعانة بالخبراء والمختصين في تقديم جانب من الإثراء المعرفي لتخطي ما يواجهه الطلاب من تحديات في ظل الظروف الاستثنائية للتعليم، التي تزامنت مع فترة الاختبارات الإلكترونية.


وأثنى على الدور الكبير، الذي تقدمه حكومتنا الرشيدة -رعاها الله- من دعم سخي لقطاع التعليم، وحجم الميزانية الضخمة، ومخصصات الخطط التطويرية للتعليم، التي تترجم الجهود الرامية لوزارة التعليم؛ لتحقيق المكتسبات الوطنية، وتيسير العملية التعليمية.

واستهدف اللقاء شريحة الطلاب وأولياء الأمور ومنسوبي التعليم، وذلك بحضور مساعد المدير العام للشؤون التعليمية للبنات فاطمة الفهيد، التي وجهت بدورها رسالة تربوية لفتت من خلالها لأهمية تخطي فترة الاختبارات بمقياس موازين الحكمة والتروي والتحلي بالاتزان، وعدم الاستسلام للمخاوف، واستثمار القلق الصحي في تحقيق النجاحات.

وتضمن اللقاء عرضا للخيارات الملائمة، والحلول الصحية حول سبل مواجهة تحديات قلق ما قبل الاختبارات، واستعراض آثار الضغوط النفسية على المكتسبات التعليمية.
المزيد من المقالات
x