«الطريق الآمن».. رفع كفاءة السلامة على «الدمام - الأحساء» السريع

تطبيق الحد الأقصى للعقوبات.. وحملات لزيادة وعي السائقين

«الطريق الآمن».. رفع كفاءة السلامة على «الدمام - الأحساء» السريع

كشفت لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، أنها تعمل على عدد من المبادرات التي تستهدف رفع مستوى السلامة في الطرق، وأولى هذه المبادرات مبادرة «الطريق الآمن»، والتي سيبدأ تنفيذها بطريق «الدمام ـ الأحساء».

طريق نموذجي


وأوضح أمين عام لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية عبدالله الراجحي، أنه تعتبر مبادرة «الطريق الآمن» هي الأولى من نوعها في المملكة، وتستهدف تعزيز مستوى السلامة المرورية، وهدفها الإستراتيجي السعي نحو تحقيق نسبة عالية من انخفاض الحوادث الجسيمة على أحد أهم طرق المنطقة الحيوية وهو طريق الدمام - الأحساء السريع، لجعله طريقا نموذجيا يحتذى به.

تكثيف الوعي

وبين أنه يعرّف الطريق الآمن بأنه طريق أو جزء من الطريق السريع، يتم فيه تكثيف الوعي لدى السائقين؛ للالتزام بسلوكيات القيادة الآمنة وتطبيق الحد الأقصى للعقوبات، مشيرًا إلى أنه يكون بأعلى المواصفات الهندسية، ويُعتبر الطريق الآمن من إحدى الإستراتيجيات الفعالة للحد من وفيات حوادث الطرق.

طريق حيوي

وأشار الراجحي إلى أنه تم اختيار طريق الدمام - الأحساء السريع لتنفيذ مبادرة الطريق الآمن على امتداد 80 كم، حيث يربط الطريق بين أكبر حاضرتين بالمنطقة الشرقية، ويعتبر طريقًا حيويًا لاقتصاد المملكة، وعمليات شركة أرامكو السعودية، موضحًا أن حجم الحركة المرورية 120 ألف مركبة يوميًا ونسبة الشاحنات منها تصل إلى 40% في أوقات الذروة.

وفيات وإصابات

وأكد أن الدراسات والإحصاءات لدى لجنة السلامة المرورية أفادت بأن متوسط الوفيات في السنة 17 وفاة، ومتوسط الإصابات البليغة 52 إصابة، وذلك للسنوات من 2016 وحتى أكتوبر 2020.

دور مشترك

وأفاد بأن نجاح هذه المبادرة يعتمد بشكل رئيسي على أعضاء لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، خاصة في المجال الهندسي والضبطي، موضحًا أن هناك دورًا لفرع وزارة النقل، وأمانتي المنطقة الشرقية، ومحافظة الأحساء، وهيئة تطوير المنطقة الشرقية، يتمثل في: تحسين مداخل الطرق الجانبية، ومداخل الخدمات وتخطيط الأراضي واللوحات التحذيرية والإرشادية، كما يتم رفع كفاءة الرصف وحماية الطبقة الإسفلتية باستخدام الوزن المحوري للشاحنات بديلا للوزن الكلي، وتوفير جسور للدوران؛ لتسريع زمن الاستجابة لحالات الطوارئ، وإقامة مواقف خدمات مستقلة للشاحنات، وأخرى لأوقات الحجز وقت الذروة، وكذلك مواقف للموظفين الذين يستخدمون نقلا مشتركا للذهاب والعودة على هذا الطريق، وتقوم القطاعات الضبطية بتكثيف الضبط الآلي والمتحرك وعمل حملات للتنبيه بإجراءات السلامة على الطريق.

حوادث جسيمة

وكشف أنه سيتم إضافة طرق جديدة في المستقبل ويكون اختيارها بناء على عدد الحوادث الجسيمة وأهمية الطريق وإمكانية تنفيذ متطلبات الطريق الآمن عليه، مؤكدًا أن طريق الدمام - الجبيل، والدمام - أبو حدرية، وطريق الدمام - الرياض من الطرق الشريانية التي يتم تقييمها، وبحث سبل تحسين السلامة المرورية عليها باستمرار من قبل اللجنة، وقد تكون في أولوية الطرق التي تلي طريق الدمام - الأحساء.
المزيد من المقالات