وزير الطاقة : التنوع الاقتصادي مهم ولا بد من ربطه بتنوع مصادر الدخل

وزير الطاقة : التنوع الاقتصادي مهم ولا بد من ربطه بتنوع مصادر الدخل

الخميس ١٧ / ١٢ / ٢٠٢٠
أكد سمو وزير الطاقة والثروة المعدنية الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبد العزيز في ملتقى الميزانية 2021 أن الدور الأبرز في التوصل الى اتفاق أوبك بلس كان لسمو ولي العهد حيث عكس ذلك قدرة المملكة ودورها الريادي العالمي في المحافظة على استقرار واستدامة الأسواق البترولية,

وأن الجميع ادرك جدية المملكة في تطبيق ما كنت تقوله وتدعو له حول أسواق البترول العالمية وان ما نقوله حول «السوق» كنا سنطبقه.
وأضاف سموه ان هناك من لامنا في شهر ابريل لكن شهر ديسمبر كنا نحتفي بدورنا في قيادة و إدارة أسواق هذه السلعة بطريقة اعادتنا الى ما كنا عليه, وان الأزمة اثبتت بأننا الأفضل والأقدر والأمكن في إدارة السوق بمفهوم دولي توافقي.


وأن الاتفاق الأخير لأوبك بلس تفوق على كل الاتفاقيات السابقة فعلى الرغم من حجم الخفض الكبير فقد قابله ارتفاع في معدل الالتزام وهذا يعود الى تطبيق الالية التعويضية.

وأوضح سموه أن التوصل الى النتائج لاتي نراها اليوم في أسعار البترول العالمية دلالة على انه عمل دولة وهذه نتائجه وأن ما احدث هذا الفعل هو وجود القدرة والقيادة والتي رأت أهمية استخدام الأدوات المتاحة لها.

من المسلمات عدم التدخل في آليات السوق واستهداف أسعار معينة فلا فائدة لأسعار مرتفعة اذا قادت لانخفاض حاد. وأن الأسواق المستقرة والمستدامة تدعم مفهوم استمرارية الاستثمار والتطوير والتنمية وإعطاء مؤشرات ادعى للمستثمرين ليكون قادرا على الاستثمار .

كنا هناك حديث عن أهمية تنويع مصادر الدخل الوطني وإعادة النظر في عملية التنويع الاقتصادي وتقليص الاعتماد على الموارد الطبيعية بشكل عام وقد تحقق ذلك من خلال برامج مطبقة حاليا.
وأكد سموه لدينا برنامج استدامة الطلب على المواد الهيدروكربونية وهو برنامج كبير جدا, يقوده أبناء وبنات الوطن يبحثون وسائل جديدة لاستخدام البترول والغاز وتكوين طلب جديد يختلف عن أنماط الطلب التقليدية

في الطاقة المتجددة لدينا برنامج ينفذ حاليا يتعلق بمزيج الطاقة الوطني الذي يستهدف ان يكون نصف الكهرباء المنتجة في المملكة بحلول 2030 من مصادر الطاقة المتجددة بنوعيها والباقي من خلال الغاز, وسنكون مصدرين للكهرباء الى الدول المجاورة .
المزيد من المقالات