الاتفاق يخشى الفيصلي

منافسات ثمن النهائي تختتم اليوم بخمس مواجهات

الاتفاق يخشى الفيصلي

الأربعاء ١٦ / ١٢ / ٢٠٢٠
كلاسيكو تاريخي بين الوحدة والاتحاد.. والباطن يستقبل أبها

الفتح في ضيافة الهلال.. والأهلي يواجه العين


تستكمل اليوم الخميس منافسات الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس الملك، وذلك بإقامة خمس مباريات، إذ يلتقي في الأولى الباطن وأبها، وفي الثانية الاتفاق والفيصلي، وفي الثالثة الهلال والفتح، وفي الرابعة الوحدة والاتحاد، وفي الخامسة والأخيرة الأهلي والعين.

الباطن vs أبها

يسعى الباطن وضيفه أبها إلى بلوغ الدور الثاني عندما يلتقيان على ملعب نادي الباطن بحفر الباطن في مباراة متكافئة، خاصة مع المستويات الجيدة والنتائج الإيجابية، التي حققها كل منهما في الدوري، ليحتلا على إثرها المركزين السابع والتاسع على الترتيب.

وكان الفريقان قد التقيا في الدوري على نفس الملعب قبل نحو شهر ونصف الشهر، وانتهى اللقاء بفوز أصحاب الأرض 3-0، ولكن مباراة اليوم ستكون مختلفة تماماً كونها مباراة خروج مغلوب وسيدخلها الفريقان بحسابات مختلفة، وكل منهما عينه على بطاقة التأهل للدور ربع النهائي، الذي سبق أن تجاوزه الفريقان، ووصلا إلى نصف النهائي في مشاركات سابقة.

الاتفاق vs الفيصلي

يبحث الاتفاق عن بطاقة العبور في المسابقة الأغلى عندما يستقبل الفيصلي على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام في مباراة لن تخلو من الإثارة والندية، التي دائما ما تغلف مباريات الفريقين، اللذين سبق لهما أن تقابلا في البطولة مرة واحدة كانت عام 2014 وانتهت بفوز الاتفاق برباعية نظيفة.

ونجح الاتفاق في تجاوز نتائجه السلبية في الدوري، حيث حقق تعادلين خارج قواعده أمام التعاون والنصر قبل أن يكتسح ضمك 4-2، ويعتبر حالياً في كامل جاهزيته، خاصة أن صفوفه ستشهد عودة هدافه المغربي وليد أزارو بعد تعافيه من الإصابة.

ولا يختلف الفيصلي عن مضيفه كثيراً، فبعد تعادله في ثلاث مباريات وخسارته في الرابعة، تمكن من استعادة نغمة الفوز عقب فوزه على الرائد في بريدة.

الهلال vs الفتح

يدشن الهلال حملة الدفاع عن لقبه عندما يستضيف الفتح على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض في مباراة لن تكون سهلة على حامل اللقب، الذي تفوق على ضيفه في الدوري قبل 14 يوما بثلاثية نظيفة.

وسبق للفريقين أن تقابلا في كأس الملك مرتين، كانت الأولى عام 2010، بنظام الذهاب والإياب وانتهت المباراتان بفوز الهلال 3-1 و5-0، بينما كانت المواجهة الثانية عام 2012 لتحديد صاحب المركز الثالث وانتهت بفوز الفتح 3-0.

ويتطلع الهلال، الذي سقط للمرة الأولى في مباراته الماضية أمام الوحدة، إلى تجاوز كبوته سريعاً ومصالحة جماهيره، خاصة أنه يعتبر الأبرز هذا الموسم على مستوى النتائج، التي وضعته في صدارة الدوري بفارق ثلاث نقاط عن أقرب منافسيه.

أما الفتح، الذي ساءت نتائجه في الجولات الأخيرة، وتلقى ثلاث هزائم متتالية، يأمل في وضع حد لأزمة النتائج والعودة ببطاقة التأهل عبر الباب الكبير إذ يتطلع للاستفادة بكامل صفوفه.

الوحدة vs الاتحاد

يصطدم الوحدة بجاره الاتحاد في الكلاسيكو التاريخي، عندما يلتقيان على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بمكة المكرمة.

والتقى الفريقان قبل شهر على نفس الملعب في الدوري، وانتهت المباراة بفوز الاتحاد 2-1، بينما على مستوى الكأس، تقابلا 19 مرة سابقة على مدى 63 عامًا، بعضها بنظام الذهاب والإياب، وانتهت 9 مباريات بفوز الاتحاد، و3 مباريات بفوز الوحدة، و7 بالتعادل، وسجل هجوم الاتحاد 36 هدفاً فيما سجل هجوم الوحدة 21 هدفًا.

ويدخل الفريقان المباراة بمعنويات عالية، لاسيما الوحدة الذي استعاد توازنه بعد فوزه المثير على مضيفه الهلال في الوقت، الذي تعادل فيه الاتحاد مع الشباب ويقدم مستويات جيدة أهّلته لاحتلال المركز الرابع في سلم الترتيب.

وتحظى مباراة الفريقين العريقين بأهمية بالغة على كل المستويات، ومن المنتظر أن يقدما للجماهير وجبة كاملة الدسم.

الأهلي vs العين

يتطلع الأهلي إلى تجاوز عقبة العين عندما يلاقيه على الملعب الرديف لمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة.

وتعتبر المباراة هي الثانية، التي تجمع الفريقين على المستوى الرسمي، إذ التقيا في الدوري قبل نحو 6 أسابيع، وفاز الأهلي بصعوبة بنتيجة 4-3، ويطمح صاحب الرقم القياسي في عدد التتويجات باللقب، في تجاوز ضيفه وإحباط أي مفاجأة محتملة قد تلقي به خارج أسوار المنافسة، لا سيما في ظل المعنويات العالية بعد الفوز على النصر والانفراد بالمركز الثاني في الدوري.

أما العين، فقد قدم مستويات جيدة وسجل نتائج إيجابية في الجولات الماضية، قياساً بمشاركته التي تعد الأولى له في دوري المحترفين، ويسعى جاهداً للإطاحة بمضيفه والعودة ببطاقة التأهل، خاصة أنه يملك أسماء أجنبية مميزة في جميع الخطوط.
المزيد من المقالات