186 مليار ريال لرفع كفاءة «التعليم»

186 مليار ريال لرفع كفاءة «التعليم»

الأربعاء ١٦ / ١٢ / ٢٠٢٠
أكد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د. ناصر الشلعان، أن الميزانية المبشرة جاءت لتثبت قدرات المملكة مجددا في تجاوز التحديات ومواجهة فيروس «كورونا» المستجد، والحد من تبعاته السلبية، التي أثرت على دول العالم أجمع، في الوقت الذي ظهرت فيه جليا مكتسبات الرؤية المباركة «رؤية المملكة 2030 م»، في التعاطي بكفاءة عالية على مستوى العالم لتجاوز تلك التداعيات مما مكن المملكة من تخفيف آثار تلك الجائحة على مستوى جميع القطاعات بما فيها التعليم.

وأشار إلى أن ما خصص للتعليم في ميزانية 2021 م بحوالي 186 مليار ريال يؤكد تنامي وتيرة الإصلاح ورفع مستوى الكفاءة في الإدارة العامة والإدارة المالية والتشغيل والإنتاج كإحدى المستهدفات وتطوير الخدمات الشاملة وعلى رأسها التعليم لكون الإنسان السعودي الركيزة الأساسية التي تعمل لها كل الجهود.


ونوه بمبادرات الدولة وبرامجها الحديثة لتقديم الخدمات بالكفاءة العالية في هذا الصدد وتحديث البنى التحتية بإجراء الإصلاحات الهيكلية والمالية لتعزيز تحقيق أفضل العوائد على الفرد والمجتمع ولتحقيق النمو المستدام بما يحقق تطلعات القيادة للحاضر ومستقبل الأجيال.

ولفت إلى أن وزير التعليم د. حمد آل الشيخ أكد أن المخصصات المالية التي أولتها حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- للقطاع التعليمي تجسد إيمانهم العميق بأهمية بناء الإنسان وتعليمه، وتنمية مهاراته وقدراته، للإسهام في نهضة وطنه ونمائه، مشيدا بما تبذله الدولة في سبيل الارتقاء بالمواطن وتعزيز هويته ومكتسباته.

وشدد في الوقت ذاته على أن إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية تسهم في خطط الوزارة برفع كفاءة الإنفاق كهدف إستراتيجي ومن خلال حوكمة الإجراءات التي أسهمت بشكل كبير في رفع كفاءة الإنفاق داخل قطاعات التعليم.

ولفت الشلعان إلى جهود وزارة التعليم أثناء جائحة كورونا بإنشاء منصة مدرستي كأحد أفضل المنظومات الرقمية التعليمية في العالم لاستمرار الخدمات التعليمية لجميع طلاب وطالبات المملكة بجميع أقسام التعليم ومراحله وأنواعه بالإضافة إلى القنوات الفضائية المساندة التي تجاوزت 23 قناة لخدمة ملايين الطلاب والطالبات.
المزيد من المقالات