«الشورى» يوافق على مشروع نظام الكهرباء

«الشورى» يوافق على مشروع نظام الكهرباء

الأربعاء ١٦ / ١٢ / ٢٠٢٠
• المجلس يطالب الخارجية بتحديد متحدث رسمي للتواصل مع الاعلام الدولي

• مطالبة "الخطوط السعودية" بتوفر التجهيزات للأشخاص ذوي الإعاقة داخل طائراتها


وافق مجلس الشورى على مشروع نظام الكهرباء ، والذي يهدف إلى الارتقاء بخدمات الكهرباء في المملكة ، وحوكمة تقديم تلك الخدمات في منظومة قطاع الطاقة من الناحية التنظيمية والتنفيذية.

جاء ذلك في جلسة مجلس الشورى عبر الاتصال المرئي والمنعقدة برئاسة رئيس المجلس د. عبدالله آل الشيخ:

وأصدر مجلس الشورى قرار بشأن التقرير السنوي لوزارة الخارجية للعام المالي 1440/ 1441 هـ، مؤكدا أنه على وزارة الخارجية–عند إعداد تقاريرها السنوية-ربطها بالاستراتيجية وأهدافها التي تنطلق منها في كافة أنشطتها واستعراض ما تم تنفيذه في سبل تحقيقها وما واجهته من عوائق وما تقترحه من حلول، وعلى وزارة الخارجية السعي في إصدار رقم سداد دولي موحد في الخارج لجميع التأشيرات الصادرة من الوزارة أسوةً بالجهات الحكومية بحيث يتم تسديد الرسوم،وإظهار خيارات شركات التأمين للمستفيد لاختيار المناسب منها دفعة واحدة–ما أمكن-،واستمرار الإجراءات الحاليةفي الدول التي يتعذر لديها

وعلى وزارة الخارجية بالتنسيق مع وزارة المالية وضع آلية مناسبة لاستبدال المقرات المستأجرة لبعثات المملكة الدبلوماسية من خلال طرحها كفرص بالمنافسة على الصناديق الاستثمارية الحكومية والقطاع الخاص السعودي لإقامة المباني على الأراضي المملوكة للوزارة وشراء الأراضي وإقامة المباني عليها في الدول التي لا تمتلك الوزارة أراضٍ فيها، وعلى وزارة الخارجية بالتنسيق مع وزارة المالية لتوفير الاعتمادات المالية الكافية التي تمكِن بعثات المملكة الدبلوماسية من القيام بمهامها المتعددة وتطوير أداءها لتعزيز مصالح المملكة وزيادة حضورها الدولي.

وتضمن القرار أنه على وزارة الخارجية تحديد متحدث رسمي باسمها يتولى التواصل المستمر مع الاعلام الدولي والاجابة على أسئلة الإعلاميين من أجل ضمان عدم تأخر الرد على القضايا التي تثار ضد المملكة ، وهي توصية إضافية مقدمة من عضو المجلس د. تركي العواد.

وأصدر مجلس_الشورى قرارا بشأن التقرير السنوي للمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية للعام المالي 1440/ 1441 هـ ، ةمؤكد أنه على المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية تطوير آليات التنسيق بين أطراف الإنتاج والمستفيدين وشركاء النجاح لتجويد الأداء والرقي بالخدمات، وعلى المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية الإسراع في علاج كافة الجوانب المسببة للتباين في جودة الخدمات المقدمة على رحلاتها، وعلى المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية دراسة الفرص التجارية والاستثمارية المستجدة في سوق النقل والاستفادة منها، وعلى المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية تفعيل شركة الخطوط السعودية لتنمية وتطوير العقار، وعلى المؤسسة التأكد من توفر التجهيزات للأشخاص ذوي الإعاقة داخل طائراتها وفقًا للمواصفات الدولية فيما يتعلق بالممرات والمقاعد ودورات المياه، وهي توصية إضافية تبنتها اللجنة مقدمة من عضو المجلس د.سامية بخاري ود. عالية دهلوي وعضو المجلس السابق أ.لينا آل معينا و د.نورة المساعد.
المزيد من المقالات