المناعي: سنواجه الشباب بروح جديدة

المناعي: سنواجه الشباب بروح جديدة

الثلاثاء ١٥ / ١٢ / ٢٠٢٠
شدد المدير الفني لفريق القادسية الأول لكرة القدم التونسي يوسف المناعي على صعوبة مواجهة الشباب غدا الأربعاء في دور الـ 16 لكأس خادم الحرمين الشريفين.

وقال المناعي: تنتظرنا مباراة خروج مغلوب، فلا توجد فرصة للتعويض ولابد من فائز في المباراة مما يحتم علينا التعامل معها بكل حذر، واستعداداتنا كانت قصيرة بعد رحلة شاقة إلى الباحة، فلم يكن لدينا وقت للتمارين وهدفنا كان استرجاع الطاقة الذهنية والبدنية للاعبين، ولم نحضر للمباراة كما يجب، لكن هذا ليس عذرا لأننا نعرف المطلوب منا ولدينا لاعبون لديهم شخصية كبيرة ويعرفون التعامل مع المباراة وسنخوض المباراة بكل إصرار.


وتابع المناعي: مباراة الشباب مواجهة خاصة، فالشباب يريد رد الفعل بعد الفوز الذي حققناه في الدوري وسنجد فريقا شرسا يقاتل من أجل الفوز، لكننا مستعدون للمباراة مهما كانت ردة فعل المنافس.

وأضاف المناعي: تنتظرنا مهمة صعبة ولدينا معلومات لا نريد إظهارها للمنافس ولدينا 11 لاعبا سيدخلون المباراة بكل قوة وجاهزية وأتحفظ في الإعلان عن تشكيلة الفريق، ومن سيتواجد في التشكيلة سيبذل كل ما في وسعة من أجل خدمة الفريق.

وزاد المناعي: لن نغفل عن شيء فالشباب لديه مجموعة متميزة ولديهم إمكانات فردية كبيرة لحسم أي مباراة مهما عانى الفريق من تذبذب في المستوى وكل ما يهمنا تركيزنا وأداؤنا، ومباراة الكأس ستكون أخطر لأن رد فعل الشباب سيكون عاليا ولابد أن نكون مستعدين لأي ردة فعل.

وأوضح: طموحنا الفوز في كل مباراة ونتعامل مع كل المباريات بواقعية، وسنقاتل ونجتهد في كل مباراة للوصول إلى أقصى مستوى من المنافسة، لكن نتعامل مع المباريات بالقطعة وندخل بروح انتصارية حتى نحقق الفوز.

واختتم المناعي حديثه بالقول: نتحصل على فرص كثيرة، لكن تسجيل الأهداف ليس مهمة المهاجمين فقط فكل لاعب في الفريق مؤهل للتسجيل ولو لدينا إمكانية للتغييرات، ستتم بعد عملية التقييم، لكن حاليا راض تماما عن كل اللاعبين المحليين والأجانب ونحن في أريحية تامة ومرتاح لكل اللاعبين المتواجدين ولا توجد نية لدينا للتغيير إلا لو حدثت ظروف مختلفة في المستقبل سيتم التغيير بعد التقييم.
المزيد من المقالات
x