«البرلمان العربي» يعلن مبادرات تكافح الإرهاب والتطرف

«البرلمان العربي» يعلن مبادرات تكافح الإرهاب والتطرف

الثلاثاء ١٥ / ١٢ / ٢٠٢٠
أكد رئيس البرلمان العربي عادل العسومي أن المتغيرات التي يمر بها العالم حاليا تفرض على البرلمان العربي أن يواكبها ويتحمل مسؤولياته وينهض بمخرجاته تجاهها في ظل أوضاع عربية وإقليمية ودولية دقيقة تتشابك فيها التحديات والمخاطر التي تواجه الأمة العربية وفي نفس الوقت تتعاظم فيها تطلعات الشعوب العربية نحو التنمية والأمن والاستقرار.

وخلال مؤتمر صحفي عقده أمس الإثنين، للإعلان عن المبادرات التي سيدشنها البرلمان العربي خلال الفترة القادمة من أجل النهوض بالوطن العربي ومواكبة التحديات، أوضح العسومي، أن أولى تلك المبادرات المزمع تدشينها إطلاق «ملتقى الحوار العربي»، يقام بشكل سنوي لمناقشة القضايا التي تهم الوطن العربي، وأبرزها مكافحة الإرهاب والتطرف والعنف وحقوق الإنسان، ويشارك في جلساته كبار المسؤولين العرب الحاليين والسابقين والدوليين على مختلف المستويات السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية والفكرية والثقافية.


وبحسب «واس»، أشار رئيس البرلمان العربي إلى أن من ضمن المبادرات إطلاق «مركز الدبلوماسية البرلمانية العربية» الذي سينظم عددا من البرامج خلال الفترة القادمة منها دبلوم الدبلوماسية البرلمانية العربية اعتبارا من شهر يناير المقبل، لافتا إلى أن الدعوة ستوجه للبرلمانات العربية والوزارات المهتمة بالسلطة التشريعية ومجالس المرأة ووزارات الإعلام وستكون مفتوحة بشكل عام للمواطن العربي الراغب في المشاركة في هذا الدبلوم، وهو أول دبلوم تطبيقي متخصص في مجال الدبلوماسية البرلمانية العربية.

وأوضح العسومي أن مركز «الدبلوماسية البرلمانية العربية» سيعقد كذلك منتدى الاقتصاد الرقمي ومستقبله في تطبيق السوق العربية المشتركة، بالإضافة إلى سبل دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الوطن العربي والارتقاء بها ومن المقترح أن يتم عقده في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال شهر مارس المقبل.

وذكر رئيس البرلمان أن مركز الدبلوماسية البرلمانية العربية يسعى ليكون أول مركز عربي متخصص في هذا المجال لتقديم استطلاعات الرأي وقياس الأداء في الوطن العربي للمساهمة في دفع عجلة التطور، مبينا أن المركز لديه الرؤية لتطوير أعماله من خلال تقديم الاستشارات في مجال استطلاعات الرأي وقياس الأداء وتأسيس مراكز مشابهة في الوطن العربي نظرا للأهمية الكبيرة التي يكتسبها هذا المجال.
المزيد من المقالات