الأمم المتحدة: المرافق الصحية قد تكون سبب للإصابة بكوفيد .19

الأمم المتحدة: المرافق الصحية قد تكون سبب للإصابة بكوفيد .19

الاثنين ١٤ / ١٢ / ٢٠٢٠
حذرت وكالتان تابعتان للأمم المتحدة اليوم الاثنين من أن حوالي 8ر1 مليار شخص حول العالم يعتمدون على مرافق رعاية صحية لا تتمتع بإمدادات مياه نظيفة، مما يعرض المرضى والموظفين لخطر الإصابة بأمراض مثل كوفيد .19-

وجاء في تقرير يستند إلى بيانات من 165 دولة، سلطت منظمة الصحة العالمية في جنيف وصندوق الأمم المتحدة للطفولة في نيويورك الضوء على الفجوات الرئيسية في الصرف الصحي.


وفي حين أن واحدا من بين كل أربعة مرافق للرعاية الصحية لا يتمتع بإمكانية الحصول بشكل مباشر على المياه الصالحة للشرب، فإن واحدا من كل ثلاثة لا يتمتع بخدمات كافية لنظافة اليدين. ويفتقر واحد من كل 10 إلى وجود مراحيض أساسية.

وقال تيدروس أدهانوم جيبريسوس، رئيس منظمة الصحة العالمية في بيان إن مثل هذه البنية التحتية "ضرورية لوقف انتشار كوفيد 19-".

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف هنريتا فور، "إن إرسال العاملين في مجال الرعاية الصحية والأشخاص الذين يحتاجون إلى العلاج إلى مرافق لا تحتوي على مياه نظيفة أو مراحيض آمنة أو حتى صابون يعرض حياتهم للخطر".

وبدت الفجوات كبيرة بشكل خاص في الدول الأقل نموا على مستوى العالم، والتي يوجد معظمها في أفريقيا وآسيا.

وذكر التقرير، أنه سيكون هناك حاجة إلى 6ر3 مليار دولار لإنشاء وتشغيل خدمات الصرف الصحي الأساسية للرعاية الصحية في هذه الدول بحلول عام .2030

وقالت فور، بينما يفكر القادة في إعادة بناء عالم ما بعد الوباء، فإن تحسين نظافة مرافق الرعاية الصحية ليس خيارا.

وأضافت: "إنها ضرورة مطلقة".
المزيد من المقالات