اكتفاء طلاب أم الساهك الأشد حاجة من أجهزة الحاسب الآلي

اكتفاء طلاب أم الساهك الأشد حاجة من أجهزة الحاسب الآلي

الاحد ١٣ / ١٢ / ٢٠٢٠
كشفت جمعية البر بالمنطقة الشرقية عن اكتفاء الطلاب من أبناء الأسر الأشد حاجة والتابعين لفرعها بأم الساهك من أجهزة الحاسب الآلي اللازمة لاستكمال تعليمهم عن بُعد، وذلك بالتعاون مع مكتب التعليم بمحافظة القطيف وجمعية «ارتقاء».

وقال الأمين العام لجمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير العفيصان إن الدعم المقدم للطلاب جاء ضمن حملة «ادعمهم حتى لا ينقطع تعليمهم»، التي دشنها صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارة جمعية البر بالمنطقة الشرقية مؤخرا، التي تهدف إلى استمرار تعليم أبناء الأسر المستفيدة بالجمعية من الأيتام وأبناء الأسر الأكثر احتياجا من خلال دعمهم بأجهزة إلكترونية وحواسيب مكتبية تساعدهم على استمرار تعليمهم «عن بُعد»، وتهدف إلى تمكين الأبناء من الوصول للمنصات التعليمية ودعم جهود المملكة في تعليم آمن عن بُعد ورفع اقتصاد الأسرة من خلال استمرار تعليم أبنائها وتحقيق التنمية المجتمعية عبر إعداد كوادر بشرية.


وقال مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبدالله القرني: إن أجهزة الحاسب الآلي، التي تم توزيعها على طلاب أم الساهك شملت جميع المراحل التعليمية للطلاب من المرحلة الابتدائية وحتى الثانوية من البنين والبنات، مؤكدا أن مكتب التعليم بالقطيف حريص على التواصل مع الطلاب وتحقيق احتياجاتهم التعليمية والتواصل أيضا مع الجمعيات الخيرية بالمنطقة لخدمة الأبناء من الطلاب المستفيدين من هذه الجمعيات عبر تفعيل الشراكات المجتمعية مع القطاع غير الربحي والتعاون في تنفيذ المبادرات النوعية، التي تحقق أهداف العملية التعليمية بالمنطقة وترتقي بتعليم الطلاب.
المزيد من المقالات