برنامج زمالة بريطاني بجامعة الإمام عبد الرحمن

برنامج زمالة بريطاني بجامعة الإمام عبد الرحمن

الاحد ١٣ / ١٢ / ٢٠٢٠
انطلقت «عن بُعد» أنشطة المرحلة الثانية من برنامج زمالة التعليم والتعلم الجامعي، للعام الثاني على التوالي، بمشاركة 30 عضو هيئة تدريس من جميع كليات جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالتعاون مع معهد بريطاني متقدم، بهدف تطوير مهارات المشاركين وتطبيق أفضل ممارسات التعليم والتعلم الجامعي.

وأشار عميد عمادة تطوير التعليم الجامعي د.محمد الكثيري، إلى أن الشراكات الدولية تهدف بالدرجة الأولى إلى تقديم خبرات عالمية تعزز قدرات أعضاء هيئة التدريس لتطبيق أفضل الممارسات التعليمية ومشاريع التدريس المبتكرة، وتقديم خبرات تعلم قيمة للطلبة، موضحا أن العام الأول من البرنامج أسفر عن حصول 60 عضو هيئة تدريس على شهادة التعليم والتعلم الجامعي، وزمالة التعليم العالي في جميع فئاتها، وأعلاها فئة الرئيس والتي حصل عليها 8 أشخاص فقط في المملكة.


وأوضح أن المشاركين يشاركون بسلسلة من ورش العمل والبرامج العملية، تنتهي إلى مشاريع مبتكرة، مشيرا الى أن الجامعة تحافظ على مكانتها ومستواها الأكاديمي وتصنيفها المتقدم محليا وعالميا، إذ سبق ودشن رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله الربيش اتفاقية الشراكة مع ممثلي المعهد المتقدم في بريطانيا، خلال لقاء عقد مؤخراً عن بعد عبر نظام (ZOOM) للاتصال المرئي بحضور وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور غازي العتيبي، ومدير الشراكات العالمية السيد كرستيان رامبل، وأكثر من 100 عضو هيئة تدريس من داخل وخارج الجامعة.

وذكر د. الكثيري، أن الجامعة ممثلة في عمادة تطوير التعليم الجامعي مستمرة في العمل المشترك مع الجهات العالمية الرائدة بما يثري مستوى أعضاء هيئة التدريس وبالتالي خبرات التعلم التي تقدم للطلاب، مؤكدا أن لدى العمادة شراكات عمل سابقة ومستمرة مع 10 جهات عالمية مرموقة لتوطين أفضل الخبرات والتجارب من 6 دول، هي الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفنلندا وأستراليا وسنغافورة وكندا.
المزيد من المقالات