متنزه الأحساء الوطني.. 10 أزمات تخنق «رئة المحافظة»

«أفاعي» وعقارب ولعب أطفال متهالكة

متنزه الأحساء الوطني.. 10 أزمات تخنق «رئة المحافظة»

على الرغم من تاريخه العريق ومساحته الشاسعة، إلا أن متنزه الأحساء الوطني - الذي يقع شرق المحافظة بمدينة العمران - سقط من خارطة التطوير والاهتمام، فيما أكد مواطنون أن المتنزه يعاني الإهمال وغياب الصيانة، والتشجير، والمسطحات الخضراء، فضلا عن انتشار القمامة والحشرات والزواحف الضارة، ومن بينها الأفاعي والعقارب - بحسب قولهم -.

وأكدوا لـ«اليوم»، أن المتنزه يمثل متنفسا هاما لهم ولأبنائهم، ووجهة سياحية هامة للداخل والخارج، وطالبوا بتطويره بما يتماشى مع أهميته التاريخية والسياحية.


إنارة غائبة

أوضح المواطن علي عبدالله أحد سكان العمران، أن المتنزه وجهة سياحية وبالتحديد لسكان محافظة الأحساء، مطالبا بتوفير الإنارة للطريق وأماكن الجلوس وأن يتم افتتاح المتنزه حتى الـ 12 صباحا، خاصة وأن أوقات تنزه أهالي الأحساء غالبا ما تكون في المساء بسبب الأجواء الحارة.

وذكر المواطن يوسف الخلف، أنه سمع بتخصيص ميزانية من الدولة بمبالغ ضخمة تصل إلى 20 مليون ريال، لعمل صيانة دورية شاملة للمتنزه، دون أي تغيير أو تحرك، حتى الآن، مشيرا إلى أن الإهمال يشمل دورات المياه والمجسمات وألعاب الأطفال.

مجسمات متهالكة

وأكد أهمية صيانة المجسمات المتهالكة، وزراعة الأشجار التي تتميز بها الأحساء مثل النخيل والمشموم والريحان، وعمل صيانة لدورات المياه التي تعاني التهالك وتحتاج إلى النظافة الدورية، فضلا عن سفلتة الطرق، مطالبا بإعادة النظر إلى متنزه الأحساء الوطني وعمل صيانة شاملة ترضي المتنزهين.

وقال المواطن محمد العيوش إن المتنزه كبير وعريق، ورغم أهميته إلا أنه يعاني الإهمال، فضلا عن عدم استغلال مساحته، والتي يمكن أن تدر دخلا جيدا حال الاهتمام ووجود خطة تطوير.

واقترح توفير جزء من المتنزه للمطاعم والكافيهات، وآخر لممارسة الرياضة، وأجزاء أخرى للجلوس وألعاب الأطفال، مشيرا إلى أهمية تجديد اللوحات الإرشادية المتهالكة.

ألعاب خطرة

ولفت المواطن عبدالله السلمان إلى أن الألعاب تمثل خطرا على الأطفال بسبب تهالكها وتواجد مادة خرسانية أسفلها، مما قد يسبب له الأذى، حال سقوطه، مشيرا إلى أن حاويات النظافة بعيدة عن أماكن الجلوس. وأشار «السلمان» إلى تهالك بعض أماكن الجلوس وعدم تعقيمها بصفة دورية، مما قد يؤدي إلى العدوى بين المرتادين.

مكافحة الحشرات

ولفت المواطن بندر الحجي، إلى أن المتنزه يعاني إهمالا شديدا، وانتشار الحشرات والزواحف الضارة، من بينها الأفاعي والعقارب. وذكر أنه لا يوجد حاجز يفصل بين أماكن الألعاب والطريق الرئيسي للمتنزه، مما يسبب خطرا على الأطفال، مضيفا أن متنزه الأحساء الوطني له تاريخ عريق ويعتبر وجهة سياحية أساسية يقصدها الكبار والصغار، للترفيه، كما تقصده بعض المدارس الابتدائية لمكافأة الطلاب المتميزين.

بدورها، تواصلت «اليوم»، مع مدير العلاقات المشتركة بالمتنزه، التابع لفرع وزارة البيئة والزراعة والمياه بمحافظة الأحساء ولم يتم الرد.
المزيد من المقالات