"العطية" يحسم أولى جولات باها حائل الدولي 2020

"العطية" يحسم أولى جولات باها حائل الدولي 2020

السبت ١٢ / ١٢ / ٢٠٢٠

حقَّقَ السائق القطري ناصر بن صالح العطيَّة أسرع توقيتٍ في المرحلةِ الثانية – والأخيرة – من باخا حائل الدولي 2020، ليحسم هكذا لقب الجولة الرابعة من كأس العالم للراليات الصحراوية القصيرة من الاتحاد الدولي للسيارات “فيا – باخا”. أقيمت المرحلة الخاصة الأخيرة يوم السبت.

وقع على عاتِقَي سائق فريق تويوتا فتح المسارات أما الآخرين لمرحلة اليوم، وطولها 275.54 كيلومتر، بصفته الفائز بمرحلة أمس (الجمعة)، إلا أنه وملّاحه الفِرنسي ماتيو بوميل بقِيا هادِئَيْن أمام ضغوطات أقرب المنافسين إليه، سائقا فريق “أكس رايد”، الإسباني “الماتادور” كارلوس ساينز الأب و”الديك” الفِرنسي ستيفان بيترهانسِل، حيث اجتازَ خط النهاية بفارق 3:20 دقائق عن الثاني، وأحرز الفوز في الترتيب العام بفارق 6:10 دقائق عن السائق الإسباني.

وقال العطية: “لقد كان يومنا جيِّدًا، لقد وثِقنا بسرعتنا، افتتحنا المسارات ولكن كان أمامنا حلٌّ وحيد ألا وهو الضغط، لقد خضنا مرحلةً رائعة بلا أخطاء ولا مشاكل ولا انثقابات إطارات، سعيدٌ للغاية للفوز بالجولة الأولى من باخا حائل، لدينا يومين للراحة، وستكون الجولة الثانية مختلفة ولكن سنسعى لبذل أفضل ما لدينا، إنه فوزنا الثالث في حائل، ونأمل أن نحقق الفوز الرابع قريبًا”.

وقدَّم ساينز وبيتِرهانسِل أداءً مقاربًا في سيارةِ ميني “جوون كووبر ووركس باغي”، وأنهيا المرحلةَ في المركزين الثاني والثالث على التوالي.

وقال ساينز: “لقد كان يومًا جيِّدًا، لم نواجه مشاكل، حافظنا على خطتنا، وسنجرِّب بضعة أمور جديد يوم الاثنين”.

في حين قال بيتِرهانسِل: “لقد كانت مرحلة اليوم ممتعة، مزيجٌ بين المسارات السريعة والرملية والكثبان الرملية مع مناظر جميلة للغاية. لقد خضنا يومين رائعين من المنافسات مع مستوى جيِّد من التنظيم وكتَيِّب الطريق الجَيِّد وهذه فرصة رائعة لاغتنامها قبيل رالي داكار”.

وأدلى مدير فريق “أكس رايد” سفين كوانت بتصريحٍ حول أداء سائقيه وسيارة ميني قال فيه: “لقد كانت نتيجةً جيدةً، وبالتأكيد نريد الفوز بالمركز الأول إلا أن ناصر سريعٌ جدًا هنا، لقد ناسبته تضاريس المنطقة، ونحن سعداء بأداء سياراتنا”.

ذهبَ المركز الرابع للسائق السعودي يزيد بن محمَّد الراجحي في سيارة تويوتا، الفائز خمس مرّات سابقًا برالي حائل الدولي، حيث أنهى الباخا بفارق 14:48 دقيقة عن زميله القطري في الفريق.

وقال الراجحي: “استمتعت بهذا الرالي وهو تحضيرٌ لمشاركتنا في رالي داكار 2021، حيث سار كل شيءٍ على ما يرام، لقد واجهتنا مشكلة صغيرة في اليوم الأول، لم نخاطر كثيرًا هذا اليوم، أعتقد بأن عليما تحسين أدائنا خلال اجتياز الكثبان الرملية الناعمة والبطيئة في الجولة التالية، حيث لا تريد أن تضغط أكثر، فكلما ضغطَتَ أكثر خسرتَ مزيدًا من الوقت”.

بدأت منافسات اليوم قرب بلدة الجبًّة في الساعة واتجهت نحو الغرب من مدينة حائل، ومن ثم تقطع مسارًا دائريًا عبر الصحراء ينتهي قرب بلدة قنا، وتعيَّن على المنافسين المرور بنقطتي مرور الأولى بعد 147.29 كيلومتر، والأخرى بعد 261.46 كيلومتر، بمسافة إجمالية 275.54 كيلومتر.

كان الأداء متقاربًا بين رباعي المقدِّمة مع الوصول لنقطة المراقبة منتصف المرحلة، حيث تقدَّم العطية على ساينز تقدّمًا طفيفًا، رغم أنه كان يفتتح المسارات، إذ اعتمد بدرجةٍ كبيرةٍ على التوجيهات الملاحية من ماتيو بوميل.

وتقدَّمَ السائق الروسي فلاديمير فاسيلييف على منافسه الهولندي بِرنهارد تين برينكي في المعركة على لقب السائقين، وأنهيا الباخا في المركزين الخامس والسادس، وتأجَّل حسم اللقب بينهما إلى الجولة الثانية من “رالي حائل تويوتا الدولي 2020” الذي سيقام في الفترة ما بين 14 و 16 ديسمبر.

في فئة “تي 3” الخاصة بالمركبات الصحراوية الخفيفة النموذجية، تراجع السائق السعودي صالح السيف إلى المركز الثامن في الترتيب العام، خلف السائق الروسي دِنيس كروتوف في سيارة ميني، مع ذلك، حافظ السائق السعودي على تألّقه وأدائِهِ الرفيع في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة، حيث أحرز الفوز بلقبها في مركبته “كان – أم”.

وأكمل السائقان الهولندي إريك فان لوون في سيارة تويوتا، والتشكي ميروسلاف زابليتال في سيارة فورد المراكز العشرة الأولى، وأنهى البلجيكي غويام دي ميفيوس في المركز الـ 11، والثاني في فئة “تي 3″، واحتل السائق الإماراتي خالد الجافلة الرالي في المركز الـ 12، وسجَّل السائق البولندي ياكوب “كوبا” برزيغونسكي خامس أسرع توقيت في المرحلة الأخيرة، لكنه يحتل المركز الـ 14 في الترتيب العام بسبب مشاكل الوقود التي واجهته في اليوم الأول.

وأنهى السائق الهولندي كيس كوولِن الرالي في المركز الـ 13، والأول في فئة “تي 4” للمركبات الصحراوية الخفيفة من الإنتاج التجاري الواسع، إذ يقود مركبة “كان – أم” طراز “مافِريك أكس 3″ بألوان فريق” ساوث رايسينغ”، وقدَّم السائق البولندي آرون دومزالا أداءً رائعًا، وأنهى المرحلة ثانيًا في هذه الفئة، إلا أن أداؤه المريع في اليوم الأول منحَ كوولن هامشًا كبيرًا في المقدِّمة، وتمكَّن من تقليص الفارق بينهما في المنافسة على لقب هذه الفئة.

وأنهى السائق القطري خليفة بن صالح العطية في المركز الثالث في هذه الفئة، في حين واجهت البرتغالي لورنسو روسا مشاكل تقنية في مركبته.

ولم يتمكَّن السائق التشيكي مارتِن بروكوب من المشاركة في فئة الرالي الدولي، لكن نجم الراليات العالمي السابق شاركَ في المرحلة الثانية في فئة الرالي الوطني، وذلك بقصد اختبار تحضيراته للتحدِّي الأكبر، رالي داكار 2021.

في فئة الدرّاجات النارية، قدَّم الدرّاج الفِرنسي أدريان فان بيفِرِن أداءً قويًا لليوم الثاني على التوالي، حيث صقَلَ تحضيراته لرالي داكار، وتفوَّقَ على منافسيه في هذه الفئة. أنهى درّاج فريق ياماها المرحلة بفارق 23:16 دقيقة عن منافسه البولندي كونراد دابروفكسي وأنهى الجولة بفارق 48:25 دقيقة في الترتيب العام، وأنهى الدرّاج السعودي مشعل الغنيم الرالي ثالثًا.

في فئة الدرّاجات النارية رباعية العجلات “كوادز”، أنهى الدرّاج السعودي المرحلة أولًا لليوم الثاني على التوالي، ليحرز بالتالي لقب هذه الفئة للمرة الأولى في مسيرته، وذك على درّاجة ياماها، وأنهى الدرّاج عبدالمجيد الخليفي، الفائز السابق بلقب هذه الفئة، الرالي ثانيًا، بفارق 3:52 دقائق، ووليد الناهض ثالثًا.

وبعدَ انتهاء الرالي قال الشمَّري: “أنا من أبناء حائل، لذا كان الضغط علي كبيرًا لأفوز على أرضي وأمام جمهوري، لذا لم أكن بوارد الخسارة وبدأت بالضغط، كانت المرحلة الأولى صعبةً بعض الشيء، وذلك بسبب غيابنا عن المنافسات لمدة 10 شهور بسبب (كوفيد 19)، إلا أننا تمكنا من الدخول في أجواء الرالي في اليوم التالي، وها نحن أنهيناه في المركز الأول، نطمح للمشاركة في رالي داكار وتقدَّمنا بطلب ونحن انتظار الردود من الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية، إذ إنها فرصة كبيرة لنا للمشاركة في راليات دولية بما إنه يقام على أرضنا. لقد سعِدت جدًا لرؤية هذا الكم الكبير من الأبطال في حائل والمنافسة معهم وبينهم، ونحن سعداء للغاية برؤية رالي حائل يعود للعالمية”.

أقيمَ رالي حائل تويوتا الدولي 2020 بتنظيمٍ وتعاونٍ بين الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية، برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبداللـه الفيصل، وهيئة تطوير منطقة حائل ووزارَتَي الرياضة والسياحة، وتحت رعايةٍ كريمةٍ من صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعد آل سعود، أمير حائل، ورئيس اللجنة العليا لتطوير حائل، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن آل سعود، نائب أمير منطقة حائل.

المزيد من المقالات