وفد المملكة لاستضافة "آسيا 2027" يغادر إلى البحرين

وفد المملكة لاستضافة "آسيا 2027" يغادر إلى البحرين

السبت ١٢ / ١٢ / ٢٠٢٠
غادر مساء اليوم السبت، الوفد السعودي الى العاصمة البحرينية المنامة لتسليم ملف استضافة كأس آسيا 2027م، ويحظى ملف الاستضافة بدعم غير محدود من القيادة السعودية، ويرتكز على عدة عناصر، أهمها الدعم الكبير واللامحدود الذي يجده القطاع الرياضي من القيادة السعودية وضم الوفد رئيس الاتحاد السعودي ياسر المسحل ونائبه ابراهيم القاسم ورئيس الاتحاد السعودي السابق احمد عيد وعدد من ابرز نجوم الكرة السعودية على مر التاريخ.

وكان وزير الرياضة السعودية ورئيس اللجنة الاولمبية السعودية، الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل في وداع الوفد المكلف بتسليم ملف آسيا 2027.


في البداية، قال الأمير عبد العزيز بن تركي: "نحمل لآسيا مستقبلًا واعدًا.. ونقوم برحلة نحو هدف جديد تدعمه بطولات الماضي".

وتابع الامير عبد العزيز بن تركي: "هذه نقطة انطلاق للاحتفال في المستقبل ببطولات على مستوى المنتخبات ونتمنى ان نحظى بالفوز بالتنظيم بالبطولة 2027 لان السعودية قادرة على الاستضافة ، ولأننا لم نحظى بتنظيم كأس أسيا من قبل ، وقدمنا ملف نعتبره من اقوى الملفات التي تقدمت للفوز بالاستضافة ، ونتمنى التوفيق للاتحاد السعودي لكرة القدم بالفوز بهذه الاستضافة ".

وتابع وزير الرياضة: "نحظى بدعم غير محدود من القيادة السعودية ولديهم اهتمام بكافة التفاصيل من ملف الاستضافة الى الترتيبات ،الى تلبية طلبات الاتحاد الأسيوي وتذليل كل العقبات التي نواجهها بسبب هذا الدعم ، وقدمنا كل الضمانات المطلوبة لننال شرف الاستضافة ".

وأوضح: "لدينا اهداف رياضية وبرنامج جودة الحياة وكل الجهات تعمل على تحقيق الاهداف المرجوة من رؤية المملكة 2030 ، وهذه الاهداف مكملة للفعاليات التي استضافتها السعودية في السنوات الماضية" .

من جانبه قال رئيس الاتحاد السعودي ياسر المسحل: "نحن في مرحلة مهمة لتسليم ملف 2027 وبعد ستة اشهر سيتم الاعلان عن الدولة المستضيفة ، ونحظى بدعم كبير من القيادة السعودية على كافة الاصعدة والملف مميز وسيلاقي قبول الاتحادات المصوته".

وتابع المسحل ": آن الأوان للسعودية أن تستضيف الكأس الذي حققناه ثلاث مرات، وسنجعل العالم يشاهد شغف الجمهور السعودي بكرة القدم و نُري العالم التطور الذي تشهده السعودية".

بينما قال احمد عيد رئيس الاتحاد السعودي السابق: "العالم ككل يعرف المملكة العربية السعودية، ويعرف ما وصلت اليه في هذه الفترة من جميع النواحي ، والسعودية تعد واحدة من افضل عشرين دولة في العالم، والرياضة جزء من المنظومة السعودية، وملف السعودية يعتبر من اهم الملفات الرياضية في تاريخ السعودية".

وتابع عيد: "الملايين سيتابعون آسيا والمئات من اللاعبين سيتواجدون وأيضا الزخم الاعلامي ، فالسعودية ليست بمنأي عن تطور كرة القدم عالميا ولا عن اقتصاد كرة القدم في آسيا".

واضاف: "رؤيتنا فيها تجديد ومنهجية وفكر راقي، والمشاركة الفاعلة والملف السعودي جدير بأن يؤخذ به والسعودية جديرة بالتنظيم والاستضافة لن تكون في مدينة واحدة وستكون في اكثر من مدينة وكل مدينة لها خصوصيتها وثقافتها ومنهجها وحياتها فهناك قارة في المملكةالعربية السعودية".

وأردف: "الحضور الجماهيري ما يميز السعودية، وشاركنا في العديد من الانجازات الرياضية وحققنا الكثير من الانجازات فالرياضة السعودية في نمو وازدياد ولن تتوقف عن هذا الحد، والبنية التحتية في السعودية واسعة جدا ولدينا ملاعب على اعلى مستوى ولدينا كل مقومات النجاح ولدينا الطموح في تحقيق مبتغانا".

من جانبه قال ابراهيم القاسم امين عام الاتحاد السعودي لكرة القدم : "حان الوقت لقدوم كاس آسيا الى السعودية ، فلدينا ارث كبير في القارة الأسيوية، وهذا الارث نراه في نجوم الكرة السعودية الكبار الذي يدعمون ويساندون الملف السعودي ، وهؤلاء النجوم هم من احضروا أول كاس لأمم آسيا الى السعودية، وهو الآن جاهزون لتكرار الانجاز والمساهمة في تنظيم المملكة لأول بطولة لأمم آسيا 2027".

وأكمل القاسم: "طموحنا عالي جدا وثقتنا كبيرة وملف الاستضافة يرتكز على عدة عناصر اهمها الدعم الكبير واللا محدود الذي يجدة القطاع الرياضي من القيادة السعودية وهذا الدعم توج السعودية باستضافة الكثير من الاحداق على الصعيد العالمي سواء رياضي او على مستوى آخر واثبتت ان السعودية مستعدة لاستضافة اي حدث عالمي ، وأيضًا البنية التحتية والمنشآت الرياضية التي تتمتع بها المملكة العربية السعودية والارث التاريخي الذي نحظى به في كرة القدم الآسيوية كلها عناصر تدعم الملف السعودي وكفيلة بفوزنا بالتنظيم واتمنى ان نتحفل بعد ستة أشهر من الآن مع إعلان اسم الدولة المستضيفة لكأس أمم آسيا 2027، وأتمنى أيضًا أن نحتفل بالفوز باللقب للمرة الرابعة على ارض السعودية".

وأتم: "العمل على ملف استضافة كأس آسيا كن من فترة تزيد عن العام وكان على عدة مراحل ومن ضمن هذه المراحل وصول وفد رسمي كبعثة لتقديم الملف بشكل رسمي لتكون رسالة لقارة آسيا والعالم بجدية الملف لاستضافة الحدث لاول مرة في تاريخ المملكة ".
المزيد من المقالات