المقاومة الإيرانية: سفارات «الملالي» أوكار للإرهابيين

المقاومة الإيرانية: سفارات «الملالي» أوكار للإرهابيين

قالت المقاومة الإيرانية: إن المستندات التي تم الكشف عنها أثناء محاكمة الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي وشركائه في بلجيكا تؤكد استخدم «الملالي» مرافق وأجهزة حكومية لتنفيذ خططه الإرهابية، بدلًا من رعاية المواطنين.

وأضاف رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالمقاومة محمد محدثين: على سبيل المثال يتم تجنيد المرتزقة وتدريبهم داخل البلاد ثم إرسالهم إلى الخارج والاستفادة من تسهيلات اللجوء والمواطنة بالغرب للتسلل، وضرب المعارضة، ومن حين لآخر يتم نقلهم إلى إيران، قبل إرسالهم لتنفيذ مهام إرهابية.


وأوضح محدثين أن النظام يشكو من العقوبات ونقص الأموال، بينما يغدق بكرم وسخاء على الإرهاب.

وتابع محدثين: قادة النظام، من خميني إلى خامنئي، والجرائم التي ارتكبوها خلال الأربعين عامًا الماضية تظهر، أولًا وقبل كل شيء، أنهم لا يفكرون إلا في السلطة والحفاظ عليها، ولا يخجلون من القيام بأي أعمال تنافي الإسلام للبقاء فيها.

ولفت إلى مهرداد عارفاني أحد المرتزقة الثلاثة الذين يُحاكمون حاليًا في بلجيكا، الذي يقدم نفسه على أنه مثقف وشاعر ملحد، وزاد: وأيضًا، نسيمة نعامي، تدّعي مناهضتها للحجاب وللدين الإسلامي.
المزيد من المقالات