المضادات الحيوية ترفع تكلفة العلاج البشري 1000 %

سوء الاستخدام يؤدي لظاهرة المقاومة البكتيرية

المضادات الحيوية ترفع تكلفة العلاج البشري 1000 %

السبت ١٢ / ١٢ / ٢٠٢٠
حذر مختصون من سوء استخدام المضادات الحيوية، مشيرين إلى أنها تؤدي إلى ظهور الميكروبات المقاومة، والتي رفعت تكلفة العلاج البيطري إلى 500 %، والبشري إلى 1000 %.

وأكدوا في الندوة التي نظمها فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية، بالتعاون مع مديرية الشؤون الصحية، «عن بُعد»، أهمية التوعية بالمضادات الحيوية، وترشيد استخدامها.


مستجدات علمية

وبيّن مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة م. عامر المطيري، أن هذه الندوة تسلّط الضوء على ظاهرة المقاومة البكتيرية للمضادات الحيوية، وذلك استنادًا لعضوية المملكة في أجندة الأمن الصحي العالمي، والتزاماتها في مجموعة العشرين بمكافحة ظاهرة الجراثيم المقاومة للمضادات الجرثومية، وعضوية وزارة البيئة والمياه والزراعة في اللجنة الوطنية لمكافحة الجراثيم المقاومة للمضادات الجرثومية، والتزامًا في تنفيذ الخطة الوطنية المنبثقة منها للتصدي لتلك الظاهرة، وكذلك تطوير قدرات الكوادر البيطرية ولأهمية معرفة المستجدات المتلاحقة العلمية والعملية.

التركيبة الجينية

وحذر د. حاتم آل هاني، خلال الندوة، من الأضرار الصحية والاقتصادية لسوء استخدام المضادات الحيوية، ومن بينها، ظهور الميكروبات المقاومة، والتي رفعت تكلفة العلاج البيطري إلى 500 ٪، وفي العلاج البشري إلى 1000 ٪، وذلك في بعض الحالات المرضية، فضلًا عن فشل بعض المضادات التي ولّدت الحاجة لمضادات ذات فعالية تعمل على التركيبة الجينية للميكروبات.

استخدام البنسلين

ولفتت الدكتورة ناريمان الربح في محاضرتها التي جاءت تحت عنوان «تصنيفات المضادات»، إلى أن المضادات يكون تأثيرها إما قاتلًا أو مثبطًا، للميكروبات الموجبة أو السالبة.

وتناول الطبيب البيطري إبراهيم الصادق الاستخدام الأمثل للبنسلين الذي يُعتبر أقدم المضادات الحيوية، مشيرًا إلى أنه يعمل على جدار خلية الميكروبات. ونصح بعدم استخدام البنسلين بالشرب أو الأكل، وإنما بالحقن في الوريد أو العضل.
المزيد من المقالات