إغلاق المطاعم في نيويورك مع تزايد إصابات كورونا

إغلاق المطاعم في نيويورك مع تزايد إصابات كورونا

الجمعة ١١ / ١٢ / ٢٠٢٠


أعلن أندرو كومو حاكم ولاية نيويورك أمس الجمعة، أنه سيتم إغلاق المطاعم في الأماكن المغلقة بمدينة نيويورك بعد تجاوز إحصاءات فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-) للمعايير، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء.


وقال كومو في مؤتمر صحفي في مدينة ألباني، إن تناول الطعام في الهواء الطلق وخدمة توصيل الطلبات ستستمران، مؤكداً أن انتقال الفيروس المميت يتزايد فى المناطق كثيفة السكان, وإنه سيشدد القواعد التي تحدد متى يجب إغلاق المناطق.

وأضاف كومو أن مطاعم مدينة نيويورك هي أكثر الأمثلة تطرفاً.

وقال كومو: " لقد تعلمنا هذا الدرس في الربيع.. إن الزحام يمثل مشكلة".

وقال عمدة نيويورك بيل دي بلاسيو أمس الجمعة، إن المعدل اليومي لدخول المستشفيات للعلاج في مدينة نيويورك هو 48ر2 شخص لكل 100 ألف ساكن . وإنه قد تجاوز عتبة 2 لكل 100 ألف لعدة أيام.

وأعلن دي بلاسيو عن تسجيل 2559 حالة جديدة، و"أن هذا الرقم مرتفع للغاية"، وأن متوسط نسبة سبعة أيام من الاختبارات الإيجابية بلغت 35ر5%. وقال العمدة في مؤتمر صحفي حول الفيروس الفتاك، إن المؤشرات تجاوزت جميعها ، للأسف، عتباتها. وقال إنه يؤيد القيود الجديدة التي فرضها حاكم الولاية بنسبة "100%"، مضيفاً: "علينا أن نحتمي من الأسوأ".

وأضاف كومو أن معدلات دخول المستشفيات في جميع أنحاء الولاية تتزايد بشكل كبير، ووصفها بأنها "السبب النهائي للقلق".
المزيد من المقالات
x