لندن تعزز الجهود ضد كورونا لتفادي وضعها في المستوى «الكارثي الثالث»

لندن تعزز الجهود ضد كورونا لتفادي وضعها في المستوى «الكارثي الثالث»

الجمعة ١١ / ١٢ / ٢٠٢٠
شدد عمدة لندن، صادق خان من القواعد ضد فيروس كورونا وأعلن عن مزيد من الاختبارات المجتمعية في العاصمة، في مسعى لتفادي وضع المدينة تحت القيود البريطانية الأكثر صرامة ضد الفيروس، طبقا لما ذكرته وكالة "بلومبرج" للأنباء اليوم الجمعة.

وسيتم توفير حوالي 85 مركزا جديدا للاختبار في مختلف أنحاء العاصمة، بما في ذلك 45 وحدة متنقلة، طبقا لما ذكره مكتب خان في بيان.


هذا بالإضافة إلى خطط أعلنها وزير الصحة، مات هانكوك أمس الخميس، لإجراء اختبارات شاملة لتلاميذ المدارس الثانوية وأسرهم في أجزاء من لندن وفي مقاطعتي كينت وإيسكس.

تأتي الإجراءات الجديدة بعد أن أظهرت بيانات جديدة أن العاصمة البريطانية لديها أعلى إصابات بفيروس كورونا في إنجلترا، مما يضعها في طريقها إلى المستوى الثالث، وهو المستوى الأشد ضمن ثلاثة مستويات من القيود، التي فرضتها الحكومة.

وهذا من شأنه أن يؤدي إلى إغلاق جميع الحانات والمطاعم والأماكن الترفيهية المغلقة.

وحذر خان في بيانه من "شتاء طويل في انتظارنا".

وقالت هيئة الصحة العامة في إنجلترا أمس الخميس إن المدينة سجلت 8ر191 حالة إصابة لكل 100 ألف نسمة في الأسبوع المنتهي في السادس من ديسمبر.

هذا بالمقارنة مع 4ر158 في منطقة ويست ميدلاندز، حيث شهدت معدلات الحالات أكبر انخفاض.

ومن جهة أخرى، ارتفع إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة إلى 79ر1 مليون حالة حتى الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم الجمعة بتوقيت لندن، وذلك بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرج للأنباء.

وأظهرت البيانات أن إجمالي الوفيات في البلاد جراء الإصابة بمرض "كوفيد19-" الذي يسببه الفيروس، وصل إلى 63 ألفا و179 حالة، بينما تعافى 3787 شخصا من المصابين حتى صباح اليوم.

وتم الإعلان عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في بريطانيا قبل نحو 45 أسبوعا.
المزيد من المقالات