السودان يعلن تضرره من «سد النهضة» الإثيوبي

السودان يعلن تضرره من «سد النهضة» الإثيوبي

الجمعة ١١ / ١٢ / ٢٠٢٠
أكدت الخارجية السودانية، أمس الخميس، على أهمية الاستمرار في التفاوض كوسيلة وحيدة لحل الخلافات القائمة بين الخرطوم والقاهرة وأديس أبابا بشأن سد النهضة الإثيوبي، لافتة إلى أنها الأكثر تضررًا من إنشائه.

وقال وكيل وزارة الخارجية السودانية محمد شريف عبدالله خلال لقائه سفراء مجموعة الدول الأوروبية والأمريكتين حول آخر التطورات في المفاوضات وموقف الخرطوم من الملف: إن السودان هو أكثر الدول الأطراف في مفاوضات سد النهضة تضررًا من إقامة السد، إذا لم يتم التوصل لاتفاق ملزم بينها حول ملء وتشغيل سد النهضة.


وفي فعالية نظمتها الخارجية بالاشتراك مع وزارتي الري والموارد المائية، والثقافة والإعلام، جدّد عبدالله التأكيد أيضًا على التزام السودان واحترامه لوساطة الاتحاد الأفريقي ورغبته في أن تُثمر عن حل يضمن الخروج باتفاق ملزم لكل الأطراف وفقًا لأساليب تفاوضية جديدة يتم الاتفاق عليها مع منح خبراء الاتحاد الأفريقي دورًا أكبر لتجسير الخلافات القائمة بين أطراف المفاوضات، وذلك في إطار ترسيخ مبدأ الحلول الأفريقية للقضايا الأفريقية.

من جهة أخرى، أبدت الأمم المتحدة قلقها من الحرب التي اندلعت منذ 4 نوفمبر في الجارة الشرقية للسودان، بين القوات الاتحادية الإثيوبية والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، لافتة إلى مقتل الآلاف وتشريد أكثر من 950 ألف شخص من بينهم 50 ألفًا فروا إلى السودان.
المزيد من المقالات
x