الجيش الليبي يحذر أنقرة ويصفها بـ«المسعورة والهوجاء»

الجيش الليبي يحذر أنقرة ويصفها بـ«المسعورة والهوجاء»

الجمعة ١١ / ١٢ / ٢٠٢٠
في إشارة إلى تصعيد عسكري وشيك للأزمة بعد فترة من المفاوضات بين الجيش الوطني وحكومة الوفاق من أجل التوصل إلى حل سِلمي، أصدرت القوات المسلحة الليبية بيانًا شديد اللهجة تحذر فيه تركيا من خطورة المساس بسيادة أراضيها، وجدّدت اتهام أنقرة بدعم ميليشيات طرابلس بالمرتزقة والسلاح.

وجاء ما سبق ردًا على بيان للخارجية التركية تهدد فيه الجيش الليبي على إثر احتجازه سفينة تركية كانت متجهة لميناء غرب البلاد، فيما تتواصل الضغوط الدولية وبيانات الإشادة لدعم استمرار جولات المسار السياسي بين الفرقاء الليبيين.


وكان الجيش الوطني الليبي قد رفع خلال الساعات الأخيرة درجة الاستعداد والجاهزية القصوى للتصدي لأي هجوم قد تشنه الميليشيات غربي سرت، بعد أن رصدت السفن الحربية التركية قرابة السواحل.

ومنذ انعقاد مؤتمر برلين الخاص بليبيا في يناير 2020، وتصديق مجلس الأمن على مخرجاته بقراره 2510، لم تنقطع الرحلات التركية المحمّلة بالسلاح والمرتزقة جوًا وبحرًا إلى غرب ليبيا، رغم مشاركة أردوغان في المؤتمر.

ووصف الجيش الليبي التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو، بالمسعورة والهوجاء.

السلاح والمرتزقة

وقال الجيش في بيان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، ليل الأربعاء: إنه في الوقت الذي يؤكد فيه تمسّكه بالمسار السياسي، تحاول تركيا تقويض أمن ليبيا عبر شحنات السلاح والمرتزقة الذين تجلبهم إلى ليبيا.

وشدّد البيان على أن القيادة العامة لن تتراجع قدر أنملة عن حماية السيادة الوطنية الليبية، مؤكدة تمسّكها بالسعي نحو دحر الإرهاب التركي وإجلائه عن كامل التراب الليبي.

وأضاف إن حماية المياه الإقليمية تأتي وفقًا للمبادئ والمعاهدات والقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة، وما أقره مؤتمر برلين وجنيف برحيل كافة القوات الأجنبية المتواجدة على الأراضي الليبية.

وأوضح الجيش الليبي أن تركيا مستمرة في زعزعة أمن المنطقة وليبيا على وجه الخصوص بنقلها وتمويلها للمرتزقة والإرهابيين والمعدات العسكرية إلى الأراضي الليبية أمام مرأى ومسمع العالم.

وأشار البيان إلى أن القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية تراقب عن كثب التصريحات «الهوجاء» لوزير خارجية تركيا بعد احتجاز السفينة التركية بالمياه الإقليمية الليبية، مؤكدًا أنها دليل على «التخبّط الذي يعيشه أردوغان وحكومته المهووسة والتي تجاوزت كل الخطوط».

وأكد البيان التزام الجيش الليبي بدعم المسار السياسي واللجنة العسكرية «5+5» ومخرجات برلين وجنيف وما نتج عنها.

واعترض الجيش الليبي، مساء الإثنين، سفينة تركية ترفع علم جاميكا كانت متجهة صوب ميناء مصراتة غربي ليبيا.

وارتفع عدد الطائرات العسكرية التركية التي وصلت إلى ليبيا منذ 23 أكتوبر الماضي إلى 25 طائرة، هبط أغلبها في قاعدة الوطية غربي ليبيا التي تسيطر عليها القوات التركية.
المزيد من المقالات