وفاة باولو روسي عن عمر 64 عاما

وفاة باولو روسي عن عمر 64 عاما

الخميس ١٠ / ١٢ / ٢٠٢٠

توفي باولو روسي هداف إيطاليا في رحلة تتويجها بلقب كأس العالم لكرة القدم 1982 عن عمر 64 عاما.

وتأتي وفاة روسي بعد أيام من رحيل الأسطورة الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا الشهر الماضي.

وقالت شبكة راي سبورت التلفزيونية، حيث كان يعمل روسي محللا بها، إن المهاجم الإيطالي البارز توفي متأثرا "بمرض عضال".

وقال إنريكو فاريالي المذيع في راي سبورت عبر حسابه في تويتر: "إنه نبأ محزن، باولو روسي رحل عن عالمنا".

وأضاف: "بابليتو لا يُنسى وجعلنا نقع في حب صيف 1982 وكان زميلا ذا قيمة كبيرة ومتخصصا في راي على مدار الأعوام الأخيرة".

وبعد ذلك بقليل نشرت فيدريكا كابليتي زوجة روسي صورة لها مع زوجها الراحل على انستجرام وكتبت "إلى الأبد".

وكتبت كابليتي لاحقا عبر فيسبوك: "لا يوجد شخص مثلك استثنائي ومميز".

وخلال أربعة مواسم مع يوفنتوس نال روسي لقب الدوري الإيطالي مرتين بالإضافة إلى كأس أوروبا مرة واحدة وكأس إيطاليا في مناسبة واحدة.

لكن مسيرته مع المنتخب ستظل مرتبطة بتسجيله ستة أهداف في كأس العالم 1982 ليقود إيطاليا للقب للمرة الثالثة في تاريخها.

وجاء انضمامه للمنتخب بعد عامين من الإيقاف بسبب فضيحة تلاعب في نتائج المباريات وانتقد النقاد وقتها ضم روسي للتشكيلة بسبب لياقته البدنية السيئة.

لكنه تركهم في حالة من الذهول بتسجيل ثلاثية في الفوز 3-2 على البرازيل في الدور الثاني.

وصنع روسي الفارق أمام بولندا في الدور قبل النهائي حيث أحرز هدفي الفوز 2-صفر.

وفي النهائي افتتح التسجيل لإيطاليا في الانتصار 3-1 على ألمانيا الغربية ليقود بلاده للقب للمرة الأولى منذ 1938.

وفاز روسي بجائزة هداف البطولة بالإضافة إلى أفضل لاعب في واحدة من أفضل المستويات الفردية للاعب في النهائيات.

كما نال الكرة الذهبية لأفضل لاعب في أوروبا عام 1982.

* بطل 1982

وولد روسي في براتو في إقليم توسكاني ولعب طيلة مسيرته في إيطاليا.

وتم إيقاف روسي لثلاثة أعوام في 1980 بسبب فضيحة التلاعب في نتائج مباريات وهو الأمر الذي نفاه دائما.

وتقلص الإيقاف إلى عامين مما سمح له بالمشاركة مع إيطاليا في كأس العالم.

وسبق أن أحرز روسي ثلاثة أهداف في كأس العالم 1978 في الأرجنتين وبرصيد تسعة أهداف يظل مع روبرتو باجيو وكريستيان فييري في صدارة قائمة هدافي إيطاليا في النهائيات.

واستيقظ الإيطاليون اليوم الخميس على النبأ الحزين برحيل أحد أكثر اللاعبين المحبوبين في البلاد.

وذكرت صحيفة لا جازيتا ديلو سبورت عبر موقعها على الانترنت "روسي كان من هزم البرازيل في وجود زيكو والأرجنتين مع مارادونا وبولندا بقيادة بونيك في النهائي وألمانيا في عهد رومنيجه".

ووصفته صحيفة لا ستامبا بأنه "بطل إسبانيا 82".

وقال رئيس وزراء إيطاليا السابق ماتيو رينتسي عبر تويتر: "في قلوبنا دائما. الوداع بابليتو".

وكان يورجن كلينسمان مهاجم ومدرب ألمانيا السابق من بين الذين نعوا روسي وكتب في تويتر: "عزيزي بابليتو، سنتذكرك دائما".

المزيد من المقالات