تونس: حريصون على استكمال إرساء الهيئات الدستورية لحماية الحُقوق

تونس: حريصون على استكمال إرساء الهيئات الدستورية لحماية الحُقوق

الخميس ١٠ / ١٢ / ٢٠٢٠
جددت تونس ، تمسُّكها بالقيم الكونيّة المشتركة التّي يرتكز عليها ، الإعلانِ العالميّ لحقوق الإنسان، والتزامَها باحترام حقوق الإنسان في جميع أبعادها وتعزيز ثقافتها، مؤكدة أن هذا الإعلانِ يمثل إطارا قانونيّا لحماية كرامة الإنسان، وصون حقوقه والتَّصدي لكافّة أشكال الانتهاكات والاعتداءات عليها.

وأكدت تونس في بيان صادر عن وزارة خارجيتها اليوم، بمناسبة احتفال المجموعة الدولية يوم الخميس 10 ديسمبر بالذّكرى الثّانية والسّبعين للإعلانِ العالميّ لحقوق الإنسان، أنها ماضية في جهودها لتحقيق المُوَاءمة التَّامة والكاملة بين منظومة حقوق الإنسان والممارسات اليوميّة، في شراكة بنّاءة مع المنظّمات الدّولية المعنيّة بهذه المسألة، ومع الجهات الفاعلة في المجتمع المدنيّ.


وأضافت أن العمل في تونس متواصل على استكمال إرساء الهيئات الدستورية الأصيلة المعنيّة بحماية الحُقوق والحريّات العامّة والخاصَّة، وإدخال الإصلاحات التّي تتناسب معَ انضمامها التَّام في منظُومة حقوقِ الإنسانِ والقِيمِ الكوْنيَّة المُشتَركَة.

على صعيد آخر، جددت تونس، بهذه المناسبة الكونية، تأكيد دعمها الثابت للقضيّة الفلسطينيَّة العادلة، ومُساندتها المطلقة للشّعب الفلسطينيّ الأبي في استرداد حقوقه المشروعة والتي لن تسقط بالتقادم، وفي مقدّمتها حقّهُ في إقامة دولة مستقلّة على أرضه وعاصمتها القدس الشّريف، كشرط أساسي لتحقيق سلام عادل ودائم في المنطقة.
المزيد من المقالات