جيل جديد من «الشمس الاصطناعية»

جيل جديد من «الشمس الاصطناعية»

الأربعاء ٠٩ / ١٢ / ٢٠٢٠
أعلنت الشركة الوطنية الصينية للطاقة النووية أن الصين بدأت منذ مطلع هذا الأسبوع تشغيل الجيل الجديد من «الشمس الاصطناعية»، وفق نظام (HL-2M Tokamak)، محققة أول تصريف بالبلازما.

وأوضحت الشركة أن نظام عمل هذه الطاقة يعتمد على جهاز صمم «لتكرار التفاعلات الطبيعية التى تحدث داخل الشمس باستخدام غازي الهيدروجين والديوتريوم كوقود»، موفرا طاقة صديقة للبيئة «من خلال الاندماج النووي المتحكم به».


ويتوافر هذا النظام المبتكر محليًا على القدرة على «توليد البلازما بسخونة أكثر من 150 مليون درجة مئوية»، وفق وكالة الأنباء الصينية، ويُعد ابتكارًا علميًا واعدًا يتوقع له أن «يعزز بشكل كبير البحث والتطوير للتكنولوجيات الرئيسية في بحوث فيزياء البلازما في الصين».

وحسب يانغ تشينغ وي، كبير مهندسي الجهاز في معهد للفيزياء تابع للشركة الوطنية الصينية للطاقة النووية بجنوب غرب الصين، فإن المواصفات التكنولوجية للجهاز الصيني عالية التطور. وقال إن «وقت حبس الطاقة لأجهزة توكاماك الدولية أقل من ثانية واحدة. ومدة التصريف لـ HL-2M تبلغ حوالي 10 ثوان، ووقت حبس الطاقة هو بضع مئات من المللي ثانية».
المزيد من المقالات
x