رئيس ديوان المظالم : القضايا أصبحت تبدأ وتنتهي إلكترونياً

رئيس ديوان المظالم : القضايا أصبحت تبدأ وتنتهي إلكترونياً

الأربعاء ٠٩ / ١٢ / ٢٠٢٠
- بعد توجيهات ومتابعة ولي العهد قضاء الديوان يشهد نقلة نوعية

- بعد 492 يوما .. الكثيرمن القضايا تنتهي في مدة لا تزيد عن 90 يوماً


- أصبح القاضي متفرغاً لعملة الأساسي وهو الوصول إلى الحكم السليم فقط

- القاضي يتفرغ 4 أيام للقراءة ويوم لحضور الجلسات بعد تفعيل دور "المعاون"

- إدارة للجلسات وأخرى لأمانة السر في كل محاكم الديوان

قال رئيس ديوان المظالم ورئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ د. خالد يوسف ، اليوم ابشركم ولله الحمد ان القضية تبدأ بقيدها الكتروني وتنتهي بتسليم الحكم الكتروني، فلم يعد المدعي يحتاج الى الحضور للمحكمة اطلاقاً فتبدأ من تقييد الدعوى واحالتها الى الدائرة وتصنيفها واحالتها للمحضر في الدائرة وحضور الجلسات بالإتصال المرئي وتبليغ الجهات الحكومية بالخطابات الكترونياً وصدور الحكم وتسلم الحكم الابتدائي والاعتراض على الحكم الابتدائي في محكمة الاستئناف وحضور الجلسات وتسلم الحكم من محكمة الاسئتناف، كل هذه اجراءات الكترونية لا تستلزم الحضور الى المحكمة، مشيراً الى انه سيتم الربط الالكتروني مع كل الجهات ذات العلاقة.

وقد الشيخ يوسف خلال الكلمة التي القاها ضمن سلسلة اللقاءات الاثرائية لبرنامج الدبلوم العالي للعلوم القانونية، نظم معهد الإدارة العامة مؤتمراً الكترونياً بعنوان الرقابة القضائية في تعزيز انتظام الأجهزة الحكومية اليوم الأربعاء وبحضور ورئيس المعهد بندر السجان،، شرحاً عن مراحل نشأة ديوان المظالم ونشأة القضاء الإداري في المملكة، وعن تكوين ديوان المظالم بجهازية الاداري والقضائي والتطبيقات والممارسات القضائية الناجحة، وعن دور القضاء الإداري في تحقيق العدالة امام الجهات الحكومية وتعزيز تطبيق الانظمة في الاجهزة الحكومية ودور ديوان المظالم في خدمة طلاب القانون.

وقال د. اليوسف انه بعد التوجيهات السامية ومتابعة سمو ولي العهد انتقل قضاء ديوان المظالم نقلة نوعية من الناحية القضائية كممارسة، حيث اصبح القاضي متفرغاً لعملة الاساسي وهو الوصول الى الحكم السليم فقط، حيث اسندت خلال السنوات الماضية العديد من المهام الى ادارات مختصة انشئت مؤخراً ادارة لادارت الجلسات وادارة امانة السر في كل محاكم الديوان وفعل دور معاون القاضي واصبح القاضي متفرغاً لاربعة 4 ايام للقراءة ويوم واحد فقط لحضور الجلسات.

وأضاف اليوسف انه قديماً يستغرق انهاء القضية 492 يوماً واليوم اصبح 192 يوماً بفضل جهود الزملاء في المحاكم الادارية، واصبح يستغرق انهاء الكثير من القضايا مدة لا تزيد عن 90 يوماً وكل هذا الهدف منه تقليص امد التقاضي.
المزيد من المقالات
x