توفير 10 جيجاهرتز للاستخدامات التجارية والمبتكرة للطيف الترددي

توفير 10 جيجاهرتز للاستخدامات التجارية والمبتكرة للطيف الترددي

الثلاثاء ٠٨ / ١٢ / ٢٠٢٠
كشف محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، محمد التميمي أن الهيئة ستوفر أكثر من 10 جيجاهرتز للاستخدامات التجارية والمبتكرة للطيف الترددي خلال السنوات الخمس القادمة، وتعمل حاليا على إعداد خارطة طريق مستقبلية، لهذه الاستخدامات.

جاء ذلك خلال افتتاح وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس إدارة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات م. عبدالله السواحة، أمس، أعمال الندوة الدولية الافتراضية حول «تمكين الاستخدامات التجارية والمبتكرة للطيف الترددي»، المنعقدة بالتعاون بين هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والاتحاد الدولي للاتصالات ITU وابتداء من اليوم الثامن وحتى العاشر من شهر ديسمبر 2020م.


ورحب الوزير السواحة في بداية كلمته الافتتاحية بالمشاركين في هذه الندوة من كافة أنحاء العالم، مؤكدا حرص المملكة على التعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات، وشركائها العالميين في مجال الطيف الترددي، لتعزيز الاستفادة منه.

وشدد السواحة على أهمية اجتماع صناع القرار في مجال الطيف الترددي في هذه الندوة، لمناقشة هذا المورد المهم. مشيرا إلى تأثير البنية التحتية الرقمية على الاقتصاد العالمي ما بعد جائحة كورونا، إذ تعد بمثابة العمود الفقري لنجاح الاقتصاد، فيما شبه الطيف الترددي بشريان الحياة لها.

وشدد التميمي في كلمته على أهمية هذه الندوة في تعزيز التوافق الدولي في استخدامات الطيف الترددي، بتناولها للعديد من الموضوعات التي ترتبط بمستجدات اغتنام هذا المورد المحدود على أكمل وجه، وبما يسهم في تعزيز التحول الرقمي في كافة أنحاء العالم. مشيرا إلى تجربة المملكة الغنية في هذا المجال، التي تنبثق من الإستراتيجية الوطنية للطيف الترددي 2025م، وتحقق توجهات قيادة المملكة الساعية لتمكين التحول الرقمي.

وألقى الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، هولين زاو، كلمة افتتاحية شكر فيها المملكة، ممثلة بهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات على تنظيم هذه الندوة، مباركا للمملكة نجاحها في رئاسة مجموعة العشرين في ظل الظروف الاستثنائية، ومشيدا بالدور الذي تؤديه الهيئة باعتبارها إحدى أكثر الجهات المنظمة لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات تطورا في العالم.

وشارك في أعمال اليوم الأول من الندوة العديد من الخبراء والمسؤولين البارزين في هذا المجال، من بينهم مدير مكتب الاتصالات الراديوية بالاتحاد الدولي للاتصالات، ماريو مانيفيتش، بالإضافة إلى رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية، أجيت باي.

وتستضيف الندوة التي تقام افتراضيا، خلال أيامها الثلاثة، نحو (70) متحدثا من كبار المسؤولين والمختصين من مختلف الجهات الحكومية والخاصة والأكاديمية المهتمة بالتقنيات اللاسلكية الحديثة من (20) دولة حول العالم لنقاش موضوعات جوهرية تنظيمية وفنية في مجال الطيف الترددي.
المزيد من المقالات
x