مكملات فيتامين «د» لا تمنع أمراض القلب والسرطان

12 نوعا من «ميكروبيوم الأمعاء» ترتبط بمستوياته

مكملات فيتامين «د» لا تمنع أمراض القلب والسرطان

الثلاثاء ٠٨ / ١٢ / ٢٠٢٠
أظهرت دراسة أجراها باحثون في جامعة كاليفورنيا سان دييجو مؤخرًا على كبار السن من الرجال، أن تكوين ميكروبيوم أمعاء الشخص مرتبط بمستويات فيتامين «د» النشط، وهو أمر مهم لصحة العظام والمناعة. أشكال مختلفة وكشفت الدراسة التي نُشرت بموقع Nature Communications عن فائدة جديدة لفيتامين «د»، وكيف يتم قياسه عادةً، ووفقًا لتقرير لـ time now news يمكن أن يتخذ فيتامين «د» عدة أشكال مختلفة، لكن اختبارات الدم القياسية تكشف عن واحد فقط، وهى أشكال غير نشطة يمكن أن يخزّنها الجسم لاستخدام فيتامين «د»، يجب على الجسم تحويل هذه الأشكال في شكل نشط. صحة أفضل وقالت مدير عيادة هشاشة العظام كبير الباحثين ديبورا كادو: «لقد فوجئنا بأن تنوّع الميكروبيوم أنواع البكتيريا في أمعاء الشخص مرتبط ارتباطًا وثيقًا بفيتامين «د» النشط. وأضافت كادو: يُعتقد أن التنوّع الأكبر في ميكروبيوم الأمعاء مرتبط بصحة أفضل بشكل عام، وأشارت دراسات متعددة إلى أن الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين « د « هم أكثر عُرضة للإصابة بالسرطان وأمراض القلب وعدوى كورونا الأسوأ وأمراض أخرى، ومع ذلك توصّلت أكبر تجربة سريرية عشوائية حتى الآن، مع أكثر من 25 ألف بالغ إلى أن تناول مكملات فيتامين» د « ليس له أي تأثير على النتائج الصحية، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان أو حتى صحة العظام. الشكل الأولي وأوضح الباحثون في كلية الطب بجامعة كاليفورنيا في سان دييغو وكلية هربرت ويرثيم للصحة العامة: تشير دراستنا إلى أن السبب في ذلك هو أن هذه الدراسات تقيس الشكل الأولي لفيتامين « د « فقط، وليس الهرمون النشط، موضحين أنه قد تكون مقاييس تكوين فيتامين «د» وانهياره مؤشرات أفضل للقضايا الصحية الأساسية، ومَن قد يستجيب بشكل أفضل لمكملات فيتامين «د». بالإضافة إلى اكتشاف صلة بين فيتامين «د» النشط والتنوع الكلي للميكروبيوم، لاحظ الباحثون أيضًا أن 12 نوعًا معينًا من البكتيريا ظهرت في كثير من الأحيان في ميكروبيومات أمعاء الرجال الذين لديهم الكثير من فيتامين «د» النشط الأحماض الدهنية المفيدة التي تساعد في الحفاظ على صحة بطانة الأمعاء.
المزيد من المقالات