أمير الشرقية: تعزيز الاستقلالية المالية يتطلب عملا منهجيا تكامليا

وجه «بنك التنمية الاجتماعية» بنشر ثقافة الاستثمار لدى المجتمع

أمير الشرقية: تعزيز الاستقلالية المالية يتطلب عملا منهجيا تكامليا

الثلاثاء ٠٨ / ١٢ / ٢٠٢٠
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أهمية تقديم منتجات تمويل اجتماعي مبتكرة، تراعي احتياجات المستفيدين، وتسهم في تعزيز استقلاليتهم المالية، وتنمي لديهم حس الاستثمار.

رعاية واهتمام


ونوه سموه، خلال لقائه مدير بنك التنمية الاجتماعية بالدمام حسين بن سنه، بمكتب سموه في ديوان الإمارة، أمس، بما توليه القيادة الرشيدة -أعزها الله- لبرامج التنمية الاجتماعية المختلفة من رعاية واهتمام، ودعم متواصل، لتلك البرامج على مختلف المستويات.

عمل متكامل

وأشار سموه إلى أن تعزيز الاستقلالية المالية للأفراد والأسر يتطلب عملا منهجيا تكامليا، يركز على تلمس الاحتياج، وابتكار منتجات تمويل، وتعزيز دور الاستثمار والعمل الحر في رفع المستوى المالي للأسر، إضافة إلى تقديم برامج التمويل متناهي الصغر والأصغر بشكل فاعل يواكب متطلبات قطاع العمل، موضحا أهمية برنامج القروض الاجتماعية في إعانة الشباب والأسر على مواجهة أعباء الحياة، متمنيا سموه للمجلس التوفيق.

تقرير موجز

من جهته قدم مدير بنك التنمية الاجتماعية بالدمام حسين بن سنه، تقريرا موجزا لسموه، عن جهود البنك خلال الفترة الماضية، ودعم البنك في المنطقة الذي تجاوز منذ تأسيسه 11 مليار ريال، ضمن حزمة دعم في مسارات متنوعة.

قروض ومشروعات

ووجه بن سنه الشكر والتقدير لسمو أمير المنطقة الشرقية على ما تفضل به سموه من توجيهات كريمة، ودعم لجهود البنك، مشيرا إلى أن البنك قدم أكثر من 427 ألف قرض تنوعت بين الاجتماعية والمشروعات، إضافة للخدمات غير المالية التي شملت البرامج التدريبية والتأهيلية والاستشارات لرواد الأعمال من مستفيدي البنك.
المزيد من المقالات
x