النفط يستقر مع تزايد إصابات وإغلاقات كورونا

النفط يستقر مع تزايد إصابات وإغلاقات كورونا

الأربعاء ٠٩ / ١٢ / ٢٠٢٠
لم يطرأ تغير يذكر على أسعار النفط أني الثلاثاء، إذ شددت أكبر الولايات الأمريكية من حيث عدد السكان إجراءات الإغلاق التي تفرضها بسبب الجائحة في فترة أعياد الميلاد وتزايد عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وأوروبا، مما يتسبب في انحسار للآمال التي أججها التقدم على صعيد تطوير لقاحات.

وجرت تسوية العقود الآجلة لخام برنت عند 48.84 دولار للبرميل، بزيادة خمسة سنتات. وجرت تسوية العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بانخفاض 16 سنتا عند 45.60 دولار للبرميل.


أدت زيادة حادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا عالميا إلى تجدد سلسلة من إجراءات الإغلاق، لاسيما في ولاية كاليفورنيا وفي ألمانيا وكوريا الجنوبية.

وتابع المستثمرون عن كثب أيضا جهود المشرعين الأمريكيين لتمرير حزمة تحفيز اقتصادي جديدة ضرورية لدفع نمو الوظائف والطلب على الطاقة، ويُنظر إلى يوم الجمعة على أنه موعد نهائي محتمل لتجنب إغلاق الحكومة.

ومن المرجح أن تعقد مجموعة منتجي النفط أوبك+ اجتماعها المقبل في الرابع من يناير بعد الموافقة الأسبوع الماضي على رفع إنتاج النفط 500 ألف برميل يوميا في الشهر المقبل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إنه من المتوقع تراجع إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام بمقدار 910 آلاف برميل يوميا في 2020 إلى 11.34 مليون برميل يوميا، وهو نزول أكبر مما شملته توقعات سابقة كان عند 860 ألف برميل يوميا.
المزيد من المقالات
x