4 تقاطعات لربط أحياء الفيصلية بالفاخرية

مواطنون: «المداخل» تتسبب في حوادث مرورية

4 تقاطعات لربط أحياء الفيصلية بالفاخرية

الأربعاء ٠٩ / ١٢ / ٢٠٢٠
طالب أهالي الفاخرية، بزيادة عدد منافذ ومداخل الأحياء، في ظل صعوبة الدخول للأحياء، خاصة أنه في الحالات الطارئة، تدخل سيارات الإسعاف وغيرها، من مدخل طريق أبو بكر الصديق، وهو تقاطع خطر، أو طريق الجبيل - الظهران.

وأشاروا إلى عدم وجود مدخل مع طريق أبو حدرية، ما يتسبب في عكس السير لبعض المركبات، لدخولهم مع المخرج، والتسبب في الحوادث المرورية، مطالبين بصيانة الطرق وترصيفها، وإنشاء الحدائق.


وأبدى الأهالي استياءهم من عدم وجود مواقف أمام عدد من مباني سكن العزاب، ما يتسبب في الوقوف في المناطق الوسطية بين الطرق، والتسبب في إغلاق الطريق، مؤكدين ضرورة صيانة الدوار الذي يقع في المدخل الرئيسي للحي مع طريق الجبيل - الظهران، وزراعة الدوار وتشجيره وإنارته.

وتدرس أمانة المنطقة الشرقية حلول ربط أحياء الفيصلية بالفاخرية، عن طريق 4 تقاطعات، على امتداد طريق الإمام محمد بن عبدالوهاب، وتقاطعه مع كل من طريق الخليفة عمر بن الخطاب والخليفة أبو بكر الصديق وعبيدة بن الجراح وعبدالرحمن بن عوف، وتم الانتهاء من التنسيق مع أغلب الخدمات الموجودة بالموقع.

إعادة تقييم دوار طريق الأمير متعب

بين وكيل الأمين المساعد لشؤون البلديات والمتحدث الرسمي لأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان، أن الأمانة درست حلول ربط أحياء الفيصلية بالفاخرية، عن طريق 4 تقاطعات، على امتداد طريق الإمام محمد بن عبدالوهاب، وتقاطعه مع كل من طريق الخليفة عمر بن الخطاب والخليفة أبو بكر الصديق وعبيدة بن الجراح وعبدالرحمن بن عوف، وتم الانتهاء من التنسيق مع أغلب الخدمات الموجودة بالموقع.

وبشأن دوار طريق الأمير متعب وتقاطعه مع طريق عمر بن الخطاب، قال إنه تجري دراسة الدوار وإعادة تقييمه ووضع الحلول المناسبة له بأقرب وقت وبالتنسيق مع مرور المنطقة الشرقية.

وأشار الصفيان إلى أنه من ضمن خطة أمانة المنطقة الشرقية لخدمة أحياء طيبة، والندى، والفاخرية بشبكات تصريف مياه الأمطار، تم وضع منظومة لتصريف مياه الأمطار بهذه الأحياء على عدة مراحل، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى بنسبة 98% والتي تتضمن خط الطرد قطر 1800 ملم، وذلك ضمن مشروع تصريف مياه الأمطار بالدمام المرحلة الحادية عشرة الجزء الأول من حي طيبة، وحتى المصب على الخليج العربي بطول 16850 مترا طوليا، وتم الانتهاء من تنفيذه بالكامل، وجزء من شبكات الانحدار داخل حي الفاخرية بطول إجمالي 4075 مترا طوليا بأقطار أنابيب تتراوح من 400 ملم وحتى 1200 ملم، وعدد 66 منهول، و102 مصيدة مطر، مؤكدا أنه تجري ترسية واستكمال المرحلة الثانية والتي تتضمن محطة لتصريف مياه الأمطار بحي الفاخرية واستكمال باقي الشبكات، لتفعيل المنظومة بشكل كامل.

ولفت إلى تنفيذ حدائق الأنسنة، ومنها حديقة الشعلة بمساحة 1800 م2، وحديقة الفاخرية بمساحة 3000 م3، وتشمل أعمال التشجير والتي سيتم البدء بها بعد الانتهاء من تمديد شبكات الري في الشوارع المطورة.

تخصيص أراض لـ «المشاريع التعليمية»

قال مدير إدارة الإعلام والاتصال والمتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص، إن الإدارة سخرت كل إمكانياتها لتوفير مشاريع تعليمية لكل حي وفق احتياجاته والكثافة السكانية لكل حي من خلال خطة لتوفير أراض تعليمية، وخاصة في المخططات الجديدة، وتم رفع طلب شراء أراض للوزارة وكذلك تم الإعلان عن استئجار مبان بالحي.

وأشار إلى أن هناك مدارس قائمة تعمل في هذا الحي، وهي: مدرسة أم المؤمنين رملة «ابتدائية بنات»، ومدرسة متوسطة نسيبة بنت كعب «متوسطة بنات»، ومدرسة سعيد بن عامر «ابتدائية بنين»، ومدرسة أبو سفيان بن الحارث «ثانوية بنين»، ومدرسة عبدالرحمن الغافقي «متوسطة بنين».

وأكد الباحص أن الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية حريصة على أبنائها الطلاب والطالبات، ومنسوبيها، لتحقيق الأهداف التربوية والتعليمية بما يتوافق مع الإطار الذي يحقق التطوير، ويحافظ على الثوابت والمبادئ والقيم لهذا المجتمع الكريم.

غياب الخدمات العامة

طالب المواطن نايف الجربوع، بحل مشكلة المنافذ، والمداخل، إضافة إلى المياه المحلاة، وخدمات الإنترنت، التي تفقدها هذه الأحياء، فضلا عن المدارس الحكومية، بالإضافة إلى ضرورة صيانة الطرق وترصيفها وإنارتها.

وذكر أن الأحياء تفتقر إلى الحدائق، والمراكز الصحية، وأنهم يضطرون لمراجعة مركز صحي حي الندى، وهو مبنى مستأجر، إضافة إلى حاجتهم إلى دفاع مدني، مبينا أن هناك صعوبة في الوصول للأحياء، وأن السيارات تضطر للدخول من مدخل طريق أبو بكر الصديق والذي يشهد زحاما شديدا، ما يعرضهم للخطر، أو الاتجاه مع طريق الجبيل.

وأضاف أن المنفذ مع طريق أبو حدرية هو مخرج فقط ولا يسمح بالدخول، مشيرا إلى أن الطرق التي تمر بمساكن العزاب في أحياء الفاخرية تزعج المارة، والبيوت السكنية التي تقع خلف هذه الشقق.

وقال إن المركبات تضطر للوقوف في الجزيرة الوسطى بين الطرق، لعدم وجود مواقف تخدم هذه المساكن، بالإضافة إلى أن طريق الأمير متعب يمتد بطول 7 كم، ويوجد به تقاطعات خطرة، فضلا عن أن كثيرا من المركبات تسير فيه عكس الاتجاه، للدخول إلى الحي بشكل غير نظامي، بسبب غياب الأقماع، التي يسهل نقلها، مطالبا بضرورة رصف هذه المواقع.

كما طالب ببناء جسر يربط طريق الأمير متعب مع طريق أبو حدرية، لأن طريق أبو حدرية منفذ للخروج ولا يسمح بالدخول، فضلا عن سير الكثيرين القادمين من الإمام محمد بن عبدالوهاب عكس الطريق، للدخول إلى حي الفاخرية، ما يتسبب في وقوع حوادث، بالإضافة إلى أن مدخل الأحياء من اتجاه طريق الجبيل - الظهران يفتقر للنظافة والترصيف، وكذلك التنظيم، مؤكدا أن هناك دخولا وخروجا بشكل عشوائي.

وتابع أن الدوار بمدخل الحي من اتجاه طريق الجبيل يفتقد للصيانة وكذلك الإنارة، فضلا عن سوء مظهره الحضاري، مشيرا إلى التكدس الكبير والزحام في أوقات العمل والمدارس.

جدول زمني لإنهاء المعاناة

طالب المواطن أحمد الحايطي، المسؤولين، بإعادة النظر في مشكلات الأحياء وإنهاء معاناتهم، مؤكدا ضرورة حل مشكلة منافذ الدخول والخروج، بما يحقق السلامة العامة لقائدي المركبات، وتحسين المظهر الحضاري للأحياء، وتمكين مواقع للجهات الحكومية التي تفتقدها هذه الأحياء.

وشدد «الحايطي»، على أهمية تحديد جدول زمني لإنهاء معاناة المواطنين في أحياء الفاخرية.
المزيد من المقالات
x