«خوقير».. عالم سعودي يقود قطاع «البتروكيميائيات» الأمريكي

«خوقير».. عالم سعودي يقود قطاع «البتروكيميائيات» الأمريكي

الثلاثاء ٠٨ / ١٢ / ٢٠٢٠


انتخب المعهد الامريكي للمهندسين الكيميائيين American Institute of Chemical Engineers AIChE الدكتور أحمد سراج خوقير، رئيسا لقطاع الوقود والبتروكيميائيات Fuels and Petrochemicals division كأول شخص في تاريخ المعهد الذي يمتد لأكثر من ١١٠ عاما من خارج امريكا يتبوأ هذا المنصب.


‏وقد حصل الدكتور أحمد على هذا المنصب بعد منافسة قوية مع كبار البروفيسورات والمهندسين من أرقى الجامعات وكبرى شركات الطاقة على مستوى العالم وقد تدرج دكتور أحمد خوقير كنائب ثاني لقطاع الوقود البتروكيماويات في عام ٢٠١٨ ومن ثم نائب اول للرئيس عام ٢٠١٩ ومن ثم رئيسا للقطاع عام ٢٠٢٠

والمعهد الأمريكي للمهندسين الكيميائيين American Institute of Chemical Engineers AIChE هو أكبر منظمة للمهندسين الكيميائيين في العالم وتأسس عام ١٩٠٨ ويمتد عمر المعهد لأكثر من ١١٠ أعوام مع أكثر من ستون ألف عضو من ١١٠ بلدا ويضم المعهد في عضويته نخبة من الأعضاء من أرقي الجامعات والشركات العالمية والهيئات الحكومية المختبرات الحكومية للطاقة المتجددة

وقطاع الوقود والبتروكيميائيات هو أكبر القطاعات في معهد المهندسين الكيميائيين الأمريكي ويضم نخبة من كبار المهندسين من كبار شركات الطاقة والبتروكيميائيات ومراكز الأبحاث الامريكية والدكتور احمد يمثل اول وجود لمهندس او كيان سعودي او عربي في إدارة هذا القطاع الهام والذي يتماشى مع اهداف رؤية المملكة ٢٠٣٠

وقد كان الدكتور أحمد خوقير اول عربي يحصل على درجة الزمالة في الهندسة الكيميائية من المعهد الأمريكي للمهندسين الكيميائيين عام ٢٠١٧، وهي أعلى درجات العضوية في المعهد التي يمكن لأي مهندس كيميائي أن يصلها. كما كان اول شخص من خارج امريكا الشمالية في تاريخ المعهد يرشح وينتخب الى مجلس الزملاء Fellows Council وهو مجلس من عدد محدود جدا من كبار المهندسين على مستوى العالم كما حصل الدكتور خوقير أيضا على جائزة الخدمة المتميزة Distinguished Services Award من المعهد ، كأول شخص في تاريخ الجائزة يحصل عليها من خارج أمريكا، وهذه الجائزة تعطى تقديرا لجهود الشخص وتمكنه في مجال الوقود والبتروكيماويات وتعد من الجوائز القيمة في هذا المجال. وسبق أن تم اختيار د خوقير كأول مدير عربي في قطاع الوقود والبتروكيميائيات عام 2010م، وبالإضافة لذلك فالدكتور احمد مشارك بخمس لجان مختلفة بالمعهد وهذا عدد غير مسبوق في المشاركة في الإدارة حتى لمن هم من داخل أمريكا ويشكل وضع جائحة كورونا تحديا إضافيا بإدارة القطاع عن بعد وإيجاد حلول لمساعدة المهندسين المتأثرين بالجائحة حول العالم

وأبدى القائمون على المعهد فخرهم بحصول أول عربي على هذه المكانة، وكونه من السعودية ومن منسوبي شركة أرامكو العريقة وقدرته على إدارة هذه القطاعات من مقر سكنه في السعودية بالرغم من فوارق التوقيت حول العالم ليضاف هذه الإنجازات إلى سيرة الدكتور خوقير الذاتية الحافلة بالإنجازات والعطاء.

و الدكتور احمد حاصل على شهادة الدكتوراه في الهندسة الكيميائية و كذلك ماجستير في إدارة الاعمال و شهادة في الاستثمار و التمويل من جامعة ولاية كولورادو و ماجستير في الهندسة الكيميائية من جامعة تلسا العريقة و هو و مسجل على درجة مهندس محترف في ولاية تكساس الأمريكية و درجة مدير مشاريع محترف من معهد إدارة المشاريع

و الدكتور احمد من مؤسسي جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية كاوست واكمل ثلاثون عاما من الخدمة مع شركة أرامكو السعودية و قد بدا مشواره العملي في تصنيع الزيوت و مصافي البترول و كان اول سعودي يتخصص في تكسير البترول الثقيل الى منتجات مفيدة و امتد مشواره الي إدارات هندسية اخري و تم ابتعاثه من أرامكو لنيل درجتي الماجستير و الدكتوراه و التي حصل عليها مع مرتبة الشرف الاولي و من ثم التحق بفريق هندسي بمدينة هيوستن بولاية تكساس للعمل على تصميم مصفاة ياسرف التي تعتبر من الاكثر تطورا في العالم و من ثم التحق عام ٢٠٠٩ بالفريق المؤسس لجامعة الملك عبد الله للعلوم و التقنية كاوست و استمر بالعمل على مختلف مشاريع مراكز الأبحاث المتقدمة و مباني الابحاث و مجمعات الإسكان و تطوير قرية ثول و كان اخر مشروع له هو مركز أرامكو المتقدم للأبحاث و التطوير و الذكاء الصناعي في جامعة كاوست الأمريكي و د احمد عضو في لجنة مراجعة كود البناء السعودي و عضو في مجلس عدد من الجامعات السعودية
المزيد من المقالات