أمير الشرقية : المجالس البلدية محرك للتنمية

أمير الشرقية : المجالس البلدية محرك للتنمية

الثلاثاء ٠٨ / ١٢ / ٢٠٢٠
- جزء هام من تفعيل منظومة العمل البلدي لتحقيق مستهدفات تطوير القطاع

- العمل المشترك مع مختلف الجهات للنهوض بالمحافظة واستثمار الفرص المتاحة فيها


أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أن المجالس البلدية محرك للتنمية، وجزء هام من تفعيل منظومة العمل البلدي لتحقيق مستهدفات تطوير القطاع البلدي، مشيراً سموه لأهمية العمل المشترك مع مختلف الجهات للنهوض بالمحافظة، واستثمار الفرص المتاحة فيها، مع أهمية الاستفادة من تجارب المجالس الأخرى في المنطقة والتعاون معها لتعزيز التعاون، مع أهمية التركيز على مبادرات تحسين المشهد الحضري، وإزالة التشوهات البصرية

جاء ذلك خلال لقاء سموه بمكتبه في ديوان الإمارة اليوم (الثلاثاء) رئيس المجلس البلدي ببلدية اللهابة بمحافظة قرية العليا عبدالله بن عبدالعزيز الدويش، وعدد من أعضاء المجلس.

مبيناً أن واجب المجلس مد جسور التعاون مع المجتمع، والاستماع لملاحظاتهم ومقترحاتهم التطويرية، وإشراكهم في الموضوعات التي يناقشها المجلس، وفق ما تنص عليه الأنظمة، متمنياً سموه للمجلس ومنسوبيه التوفيق في تحقيق المأمول منهم.

من جهته قدم رئيس المجلس البلدي ببلدية اللهابة عبدالله الدويش، باسمه وباسم أعضاء المجلس، الشكر والعرفان لسمو أمير المنطقة الشرقية، على توجيهاته الكريمة، ومنها تفعيل الدور الاجتماعي للمجلس، مبيناً أن المجلس يعمل على متابعة المشروعات المقرة في نطاق عمله، ويعزز التواصل مع الجهات المعنية لتذليل العقبات أمامها.
المزيد من المقالات
x