بنسبة 100 %.. انتهاء المرحلة الأولى لإعادة تأهيل إنارة شوارع حاضرة الدمام

بنسبة 100 %.. انتهاء المرحلة الأولى لإعادة تأهيل إنارة شوارع حاضرة الدمام

الاثنين ٠٧ / ١٢ / ٢٠٢٠
انتهت أمانة المنطقة الشرقية من المرحلة الأولى لمشاريع إعادة تأهيل إنارة الشوارع في حاضرة الدمام، وذلك من خلال الاتفاقية المبرمة مع الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة «ترشيد»، التي تستبدل الإنارة التقليدية، بتقنية «LED» في كل من الدمام والخبر والظهران.

وأكد أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، الانتهاء من المرحلة الأولى، بنسبة 100%، وأن الإنارة الجديدة تحقق وفرة في الطاقة الكهربائية تقدر بـ 165 جيجا وات/‏ساعة والتي تعادل 52.5 مليون من قيمة رسوم استهلاك التيار الكهربائي للإنارة سنويا، بما يكافئ معالجة 107.33 ألف طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بما يعادل زراعة 1.6 مليون شتلة. ولفت إلى أن المرحلة الثانية من المشروع تستهدف تركيب 155210 فوانيس كهربائية في كل من: القطيف، رأس تنورة، سيهات، عنك، صفوى، فيما ستكون هناك مراحل قادمة للمشروع من خلال التوسع في عملية التركيب.


وأكمل أن الأمانة حظيت بأكبر مشروع بالمرحلة الأولى، نظرا لجاهزية البنية التحتية، ووجود قاعدة بيانات، ساعدت على إنهاء أعمال الرفع المساحي، وإعداد الدراسات الضوئية بدقة عالية، التي تقوم عليها الإدارة العامة للإنارة والكهرباء، بوكالة التعمير والمشاريع، لافتا إلى أن المرحلة الأولى تضمنت حاضرة الدمام وتشمل مدن الدمام، الخبر، والظهران بإجمالي كميات 118165 وحدة إنارة.

وأضاف أنه تم البدء بالعمل بداية يناير 2019م، وتم الانتهاء في مارس 2020م، فيما تم البدء بالمرحلة الثانية، في منتصف 2020م ويتوقع الانتهاء منها في منتصف 2021م، والتي تشمل باقي مدن وأحياء المنطقة الشرقية ومن المتوقع تركيب 155210 فوانيس إنارة LED موفرة للطاقة ليكون إجمالي المرحلتين لمدن المنطقة الشرقية 273375 فانوس إنارة Led. وأبان م. الجبير أن أهداف المشروع تتضمن تحقيق أفضل مستوى لانتشار الضوء، وصديقة للبيئة ولا تخرج انبعاثات للغازات المضرة للبيئة والتي تتسبب في التلوث الجوي وزيادة درجة الحرارة، كما أنها مريحة للعين، ولا تسبب أي إزعاج بصري، حسب المواصفات والمقاييس في المدن العالمية.

وقال إن ترشيد الاستهلاك في الطاقة متوقع أن يصل إلى 78% من الاستهلاك الحالي، إضافة إلى مواكبة التطور باستخدام أحدث التقنيات العالمية في إنارة الشوارع، مشيرا إلى أن الفوانيس الجديدة تتميز بأن لها عمرا افتراضيا يصل إلى 10 سنوات ولا تحتاج للصيانة، والذي من شأنه أن يوفر الكثير من المبالغ التي كانت تصرف على الصيانة مقارنة بالسابق والتي كانت تجرى لها صيانة كل 3 - 4 أشهر.
المزيد من المقالات