برعاية أمير الشرقية.. انطلاق «تحديد المؤشرات في تطوير الأداء المؤسسي» السبت 

برعاية أمير الشرقية.. انطلاق «تحديد المؤشرات في تطوير الأداء المؤسسي» السبت 

الاثنين ٠٧ / ١٢ / ٢٠٢٠
• الأمير فهد بن عبدالله: تسليط الضوء على مراحل دورة إدارة عمليات الأعمال

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس اللجنة العليا لمشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين بإمارة المنطقة الشرقية السبت المقبل، ندوة تفاعلية بعنوان "إدارة العمليات وتحديد المؤشرات في تطوير الأداء المؤسسي" تقام عن بعد، والتي ينظمها مشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين بإمارة المنطقة الشرقية بالتعاون مع جامعة الدول العربية ممثلةً في المنظمة العربية للتنمية الإدارية.


يأتي ذلك في إطار سعي المشروع ضمن أهدافه لبناء مزيداً من الشراكات المجتمعية، ومد جسور التعاون مع مختلف القطاعات للرفع من مستوى الرضا بين أوساط المستفيدين عن الخدمات الحكومية المقدمة والتعريف بأفضل الممارسات والتجارب الإدارية، فضلاً عن العمل كشريك مع الأجهزة الحكومية بالمنطقة وتحفيزها لبذل المزيد من العطاء والجهد في تقديم خدماتها.

وأوضح رئيس لجنة مشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي، أن هذه الندوة تأتي في إطار خارطة الحراك الواسعة التي تنتهجها قيادتنا الرشيدة "وفقها الله" تجاه الدفع بعجلة التطوير والتميز المؤسسي بالأجهزة الحكومية والرفع من سقف جودة خدماتها بما يتواكب والرؤية الطموحة للمملكة 2030.

وأضاف سموه أن المشروع يواصل عمله مع مختلف الجهات بدعمٍ كريم من سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه لتقديم أفضل التجارب، موضحاً أن الندوة ستشهد مشاركة نخبة من المتحدثين يمثلون مؤسسات ومنظمات وجامعات من دول عربية، متخصصون في مجال إدارة العمليات وتطوير مؤشرات الأداء، وذلك للارتقاء بمنتجاتها وتجويد خدماتها وتحفيز الإبداع والمرونة والتكامل مع التكنولوجيا، وبما ينعكس في نهاية المطاف على رفع مستوى رضا المستفيدين تجاه الخدمات المقدمة لهم.

وقال سموه، إن الندوة ستتناول محور الإدارة بالمؤشرات التطوير المؤسسي، والتعريف بإدارة العمليات كمنهج إداري حديث لتحسين جودة الخدمات والمنتجات بما ينسجم مع احتياجات المستفيدين، إضافة لتسليط الضوء على محور مراحل دورة حياة إدارة عمليات الأعمال، وصولاً إلى محور دور مؤشرات الأداء الرئيسة وأثرها في تطوير الأداء المؤسسي.

وتقدم رئيس لجنة المشروع الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي، بالشكر الوافر والامتنان لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس اللجنة العليا للمشروع، ولسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس اللجنة العليا للمشروع (حفظهما الله)، على دعمهما الكبير، ومتابعتهما الدقيقة لمراحل المشروع مما كان له بالغ الأثر في توفير كافة عوامل النجاح لتحقيق الأهداف المرجوة بإذن الله، ولجميع شركاء المشروع ولأعضاء لجنة للمشروع، ولجميع المسؤولين بالقطاعات الحكومية المستهدفين بالمشروع ولمنسوبيهم على تعاونهم وجهودهم المبذولة لإنجاح أهداف المشروع وفقاً لما خطط له.
المزيد من المقالات
x