أمير الشرقية يوجه بتعميم حملات تحسين المشهد الحضري

أمير الشرقية يوجه بتعميم حملات تحسين المشهد الحضري

الاحد ٠٦ / ١٢ / ٢٠٢٠
* الحملات النوعية للحفاظ على البيئة يؤكد أن الشرقية زاخرة بالمبادرات النوعية

* ضرورة التوسع واتاحة المشاركة المجتمعية للقطاع الخاص في مختلف المبادرات


أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أن مبادرات المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية لتحسين المشهد الحضري، وأن المنطقة الشرقية زاخرة بالمبادرات النوعية المميزة، واستنساخها على مستوى المجالس البلدية في المنطقة والمملكة يؤكد الحاجة الملحة لمبادرات المعالجة البيئية، وتحسين المشهد الحضري، واعادة التدوير للمخلفات.

جاء ذلك خلال لقاء سموه بمكتبه بديوان الإمارة اليوم (الأحد) رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية عبدالهادي بن درزي الشمري، وأعضاء المجلس، الذين قدموا لسموه تقريراً عن مبادرتي رفع الأنقاض وازالة السيارات التالفة في حاضرة الدمام، التي نفذها المجلس خلال الفترة الماضية، أهلت المجلس للحصول على شهادة الجودة"الآيزو".

وبين سموه ضرورة العمل على نمذجة حملات المجلس في تحسين المشهد الحضري وازالة التشوهات البصرية، ونقل التجربة لبقية المجالس في المنطقة وعلى مستوى المملكة، وتفعيل الشراكة بين المجلس من جهة وبين المستفيدين والقطاع الخاص لتحقيق الأهداف، وتفعيل التطوع البلدي، مشيداً سموه بمبادرات المجلس، متمنياً للمجلس ومنسوبيه التوفيق.

من جهته قدم رئيس المجلس البلدي بأمانة المنطقة الشرقية عبدالهادي الشمري عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية على دعم سموه المتواصل والمستمر لجهود المجلس، مشيراً أن حملات تحسين المشهد الحضري والبصري شهدت أرقاماً مشجعة ومحفزة لاستمرار هذه الجهود بشراكة مع مختلف الجهات، عبر حملتي ازالة الأنقاض من أحياء الحاضرة، وازالة السيارات التالفة، اضافةً لأن المجلس وانفاذاً لتوجيهات سموه قد عقد عدداً من لقاءات التواصل في الأحياء.
المزيد من المقالات