التخطيط المالي السليم أول خطوات زيادة دخلك

التخطيط المالي السليم أول خطوات زيادة دخلك

السبت ٠٥ / ١٢ / ٢٠٢٠
وجه المستشار المالي رضا العيدروس عدة نصائح لزيادة مصادر الدخل، أولا: أن تكون لديك خطة مالية تساعدك على تطوير فهمك لوضعك المالي الحالي، وكيف سيكون مستقبلا، مضيفا: التخطيط المالي الشخصي مهم، وتوفير دخل كافٍ يحقق الاحتياجات، والتعامل بمهارة مع الحالات الطارئة والتأمين لتغطية المخاطر، واختيار برامج الادخار والاستثمار لتحقيق أهداف المستقبل.

ثانيا: أن يكون لديك مخصص مالي للطوارئ.


ثالثا: حدد أهدافك المالية بحسب الأولوية، فبعد تحليل وضعك المادي ووجود صورة واضحة لإمكاناتك المالية، حدد أهدافك التي ترغب في تحقيقها، مثل شراء منزل أو رفع دخلك الشهري، أو سداد ديونك، أو التخطيط لمرحلة ما بعد التقاعد، وغير ذلك، ورتب هذه الأهداف بحسب أولويتها، على سبيل المثال، قسّم الأهداف المالية إلى قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل بناءً على قدراتك وتطلعاتك المالية المستقبلية، ومدى إسهام كل هدف في تحقيق الأهداف الأخرى.

رابعا: استثمر دخلك بشراء أصول ذات قيمة، تدعى الأصول الرأسمالية، يشتريها المستثمر بناء على توقعات لها إما بارتفاع قيمتها بمرور الوقت، وإما للقناعة بأنها سوف توفر مصدرا جديدا للدخل، أو أنها تحقق الأمرين معا.

خامسا: ثقف نفسك ماليا، فاكتساب الخبرة والمعرفة المالية عملية طويلة، لذا فمن الأفضل البدء بها في وقت مبكر، فحتى الأطفال الصغار يمكنهم تعلم كيفية إدارة المال والمفاهيم المتعلقة بالإنفاق، أو التوفير، الأمر الذي يساعدهم فيما بعد على تكوين المهارات اللازمة للتصرف بالطريقة المثلى، وتجنب الوقوع في مشكلات مالية.

سادسا: قم ببيع مهاراتك عبر الخدمات الرقمية، أو بعبارة أخرى قدم الخدمة التي تجيدها والتي من السهل تطوير مهارتك فيها، وفي حال كنت لا تملك مهارة تمكنك من العمل فيها، ابحث عن المهارة التي تناسبك وتعلمها.

في حال كنت محللا ماليا، أو محاسبا، أو مترجما، أو مصمم ويب، أو منتج فيديو، أو مبرمجا، أو معلقا صوتيا، أو مسوقا، أو كاتبا، أو رساما، أو مدربا، أو مدرسا، أو كنت تتقن أي مهارة أخرى يمكن العمل فيها، فيمكنك العمل بالمهارة التي تمتلكها وفق مفهوم العمل «المستقل»، الذي يمكنك من القيام بالمهام بشكل إلكتروني عبر الإنترنت، ودون الحاجة للالتقاء المباشر بصاحب العمل.

سابعا: العمل في مجال التجارة من منزلك ومن أمام شاشة الجهاز الخاصة بك، فالتجارة الإلكترونية يمكنك البدء فيها بأي مبلغ تملكه.

ثامنا: التسويق بعمولة للسلع والخدمات المقدمة من المؤسسات والشركات.

أخيراً: ابدأ بزراعة الأفكار الإيجابية داخل عقلك، تلك الأفكار الغنية والمتعلقة بالمال، التي تدعم نجاحك المالي، إنها أفضل البذور التي يمكنك زراعتها، ونتائجها هي أفضل النتائج على المدى البعيد.
المزيد من المقالات