القادسية والشباب.. موقعة الأهداف المختلفة الوحدة والاتحاد.. ديربي متكافئ لتحسين المواقع

القادسية والشباب.. موقعة الأهداف المختلفة الوحدة والاتحاد.. ديربي متكافئ لتحسين المواقع

السبت ٠٥ / ١٢ / ٢٠٢٠
تتواصل اليوم الأحد منافسات الجولة السابعة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وذلك بإقامة مباراتين، يلتقي في الأولى القادسية والشباب، وفي الثانية الوحدة والاتحاد.

القادسية vs الشباب


يضع القادسية وضيفه الشباب النقاط الثلاث هدفاً لهما، عندما يلتقيان على ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية بالخبر في مباراة مهمة للفريقين رغم تباين الطموحات بينهما.

ويمتلك القادسية العاشر 7 نقاط جمعها من 6 مباريات، فاز في اثنتين وتعادل في واحدة وخسر 3، كان آخرها أمام الاتحاد، بينما يمتلك الشباب الثاني 14 نقطة، فاز في 4 مباريات وتعادل في اثنتين ولم يتلق أي خسارة.

ويبحث القادسية الذي قدم مستويات جيدة في مبارياته الماضية رغم خسارته في نصفها، عن الفوز وإضافة ثلاث نقاط إلى رصيده أو على الأقل الخروج بنقطة التعادل والتقدم في سلم الترتيب، خاصة وأنه سيدخل المباراة بصفوف مكتملة في ظل جهوزية الكولومبي دانيلواسبريا الذي سيلعب أساسياً بعد تعافيه من الإصابة.

ويخطط الشباب للمحافظة على سجله خالياً من الهزائم ومواصلة سلسلة نتائجه الإيجابية والضغط على الهلال متصدر الترتيب لخطف الصدارة أو على الأقل المحافظة على مركزه الحالي.

ومع أن الشباب يعتبر الطرف الأفضل إلا أن المباراة لا يمكن التكهن بنتيجتها ويبقى الفريق الأكثر استثماراً للفرص هو الأقرب للفوز.

الوحدة vs الاتحاد

يصطدم الوحدة بالاتحاد في ديربي التاريخ والعراقة الذي يجمعهما على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بمكة المكرمة، ويطمح من خلاله كل فريق إلى الفوز والتقدم خطوة نحو الأمام في جدول الدوري.

ويحتل الوحدة المركز الرابع عشر برصيد 6 نقاط جمعها من فوزين على القادسية في الجولة الأولى، والباطن في الجولة الماضية مقابل الخسارة في 4 مباريات، فيما يحتل الاتحاد المركز السادس برصيد 9 نقاط جمعها من فوزين على الأهلي في الجولة الثالثة والقادسية في الجولة الأخيرة، والتعادل في 3 مباريات مقابل الخسارة في مباراة واحدة كانت أمام الاتفاق في الجولة الأولى.

ويسعى الوحدة الذي عاد لسكة الانتصارات بعد أربع هزائم متتالية إلى تحقيق فوزه الثاني توالياً والابتعاد عن مراكز المؤخرة التي لا تتواكب مع إمكانات الفريق الزاخر بالعديد من الأسماء المميزة سواء على المستوى المحلي أو الأجنبي.

وفي المقابل يطمح الاتحاد في تحقيق الفوز الثالث هذا الموسم، واللحاق بركب المقدمة خاصة أنه يقدم مستويات مميزة في الفترة الحالية.

وستشهد صفوف الاتحاد عودة قائده المغربي كريم الأحمدي وزياد الصحفي بعد تعافيهما من الإصابة.

وتبدو كفة الفريقين متكافئة إلى حد كبير، ومن الصعب ترجيح كفة أحدهما على الآخر، وستبقى النتيجة مفتوحة لكافة الاحتمالات.
المزيد من المقالات