اتلتيكو مدريد يقتنص صدارة الدوري الإسباني

اتلتيكو مدريد يقتنص صدارة الدوري الإسباني

السبت ٠٥ / ١٢ / ٢٠٢٠
اقتنص فريق اتلتيكو مدريد صدارة جدول ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم عبر الفوز على ضيفه بلد الوليد 2 /صفر اليوم السبت في المرحلة الثانية عشر.

وفي مباريات أخرى، استعاد ريال مدريد توازنه وخفف الضغوط الواقعة على مديره الفني زين الدين زيدان بعدما تغلب على مضيفه أشبيلية 1 / صفر في الوقت الذي فاز فيه ليفانتي على خيتافي 3 / صفر.


وعلى ملعب واندا ميتروبوليتانو، حسم اتلتيكو فوزه على بلد الوليد بهدفين في الشوط الثاني ليصعد إلى الصدارة.

الفوز رفع رصيد اتلتيكو إلى 26 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين عن أقرب ملاحقيه ريال سوسيداد الذي يلتقي غدا الأحد مع مضيفه ديبورتيفو الافيس.

وتقدم توماس ليمار بهدف لاتلتيكو في الدقيقة 56 ثم أضاف ماركوس يورينتي الهدف الثاني في الدقيقة .72

وعلى ملعب رامون سانشيز بيزخوان، حسم ريال مدريد المباراة في الدقيقة 56 بهدف سجله ياسين بونو حارس مرمى أشبيلية بالخطأ في شباكه، حيث اصطدمت به كرة سددها فينيسيوس جونيور قبل أن تسكن الشباك.

ورفع ريال مدريد رصيده بذلك إلى 20 نقطة وصعد إلى المركز الثالث بينما تجمد رصيد أشبيلية عند 16 نقطة في المركز الخامس.

واستعاد ريال مدريد توازنه بذلك بعد تلقي هزيمتين متتاليتين حيث خسر أمام ديبورتيفو ألافيس 1 / 2 في الدوري وأمام شاختار دونيتسك الأوكراني صفر / 2 في دوري الأبطال، وذلك استمرارا لتذبذب نتائج الفريق الملكي، وهو ما أثار التكهنات بشكل كبير خلال الأيام الماضية حول مستقبل زيدان في تدريب الفريق.

كذلك كان الانتصار في مباراة اليوم هو الأول لريال مدريد في الدوري بعد هزيمتين وتعادل واحد خلال آخر ثلاث مباريات له في المسابقة.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع واستعرض ريال مدريد إصرارا واضحا على التقدم المبكر حيث شن ضغطا هجوميا مكثفا منذ الدقيقة الأولى.

وكاد ريال مدريد أن يتقدم خلال أول دقيقة من المباراة، حيث انطلق فينيسيوس جونيور داخل منطقة الجزاء وتلقى عرضية خطيرة ثم سدد بقوة دون تردد لكن الكرة مرت أمام خط المرمى ولم تسكن الشباك.

وفي الدقيقة الخامسة، ارتكب ياسين بونو حارس مرمى أشبيلية خطأ فادخا في تشتيت الكرة، حيث اصطدمت بفينيسيوس جونيور ووصلت إلى بنزيمة الذي كاد أن يسكنها في الشباك برأسه لكن الدفاع تعاون مع الحارس في التصدي للكرة.

بعدها دخل أشبيلية في أجواء اللقاء وقدم أكثر من هجمة منظمة لكن ريال مدريد نجح في إبعاد الخطورة عن شباكه.

وواصل ريال مدريد محاولاته الهجومية حيث قدم كاسيميرو وتوني كروس وكذلك لوكا مودريتش دعما واضحا لثلاثية الهجوم كريم بنزيمة ورودريجو وفينيسيوس، لكن الحذر الدفاعي وكذلك افتقد السرعة المطلوبة في اللمسات الأخيرة أضاعا أكثر من فرصة.

وفي الدقيقة 21، كاد توني كروس أن يتقدم لريال مدريد، حيث استغل غياب الرقابة الدفاعية عنه وسدد كرة خطيرة من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وتكرر الضغط الهجومي من جانب أشبيلية لكن ريال مدريد تفادى الاندفاع ونجح في تحقيق التوازن بين الجانبين الدفاعي والهجومي، ولم يسمح بأي خطورة حقيقية على شباك حارس مرماه تيبو كورتوا.

وجاءت أخطر فرص الشوط الأول في الدقيقة 38، حيث مرر لوكاس فاسكيز عرضية سمح فينيسيوس بمرورها ببراعة لتصل الكرة إلى بنزيمة الذي سدد بقوة دون تردد لكن الحارس ياسين بونو تصدى للكرة بصعوبة وأنقذ شباكه من هدف محقق.

وفي الثواني الأخيرة من الشوط الأول، سقط منير الحدادي لاعب أشبيلية مصابا ليدفع جولن لوبيتيجي المدير الفني للفريق باللاعب أوليفيه توريس بدلا منه مع بداية الشوط الثاني.

وكاد لوك دي يونج أن يتقدم لأشبيلية في الدقيقة 52 حيث تلقى عرضية عالية وسدد خلفية مزدوجة (دبل كيك) لكن الحارس كان متيقظا وتصدى للكرة.

وافتتح ريال مدريد التسجيل في الدقيقة 56 عندما أرسل بنزيمة كرة متقنة إلى فيرلاند ميندي الذي مرر عرضية وجهها فينيسيوس جونيور بقدمه نحو المرمى لتصطدم بالحارس وتسكن شباكه معلنة تقدم ريال مدريد 1 / صفر.

وفي الدقيقة 64، أجرى لوبيتيجي ثلاثة تغييرات دفعة واحدة في صفوف أشبيلية حيث أشرك يوسف النصيري وخيسوس فيرنانديز سوسو ونيمانيا جوديل بدلا من لوك دي يونج وايفان راكيتيتش وخوان جوردان.

وفي الدقيقة 66، أجرى زيدان أول تبديل في صفوف ريال مدريد وأشرك ماركو أسينسيو بدلا من رودريجو.

وكاد البديل نيمانيا جوديل أن يسجل لأشبيلية في الدقيقة 76 عندما سدد كرة خطيرة من ضربة حرة لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وفي الدقيقة 80، كاد البديل الآخر سوسو أن يتعادل لأشبيلية حيث راوغ الدفاع ببراعة ثم سدد كرة خطيرة بقدمه اليسرى من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وأجرى لوبيتيجي التبديل الخامس في صفوف أشبيلية في الدقيقة 80 حيث أشرك المهاجم أسامة إدريسي بدلا من المدافع دييجو كارلوس.

وكثف أشبيلية ضغطه الهجومي بشكل كبير في حين كثف ريال مدريد تركيزه على الجانب الدفاعي مع البحث عن فرصة التعزيز عبر الهجمات المرتدة السريعة.

وأنقذ الحارس كورتوا شباك ريال مدريد مجددا في الدقيقة 86 عندما تصدى لخلفية مزدوجة (دبل كيك) من لوكاس أوكامبوس.

وواصل الفريقان تبادل المحاولات الهجومية في الدقائق الأخيرة وأتيحت لكل منهما أكثر من فرصة تهديفية، لكن جميع المحاولات باءت بالفشل لتنتهي المواجهة بفوز ريال مدريد 1 / صفر.

وفي وقت سابق اليوم، استغل ليفانتي تفوقه العددي وتغلب على ضيفه خيتافي 3 / صفر.

ورفع ليفانتي رصيده إلى 11 نقطة ليصعد إلى المركز السابع عشر بينما تجمد رصيد خيتافي عند 13 نقطة وتراجع إلى المركز الثالث عشر.

وافتتح روجر مارتي التسجيل لليفانتي في الدقيقة الخامسة ثم تلقى خيتافي صدمة أخرى بعدها بدقيقتين فقط، حيث طرد خوسي بينيتو من صفوف الفريق.

واستغل ليفانتي تفوقه العددي ليعزز تقدمه بالهدف الثاني في الدقيقة 17 وسجله دانيال جوميز ألكون.

وفي الشوط الثاني، أضاف خورخي دي فروتوس الهدف الثالث لليفانتي في الدقيقة 57 ثم طرد داكونام من صفوف خيتافي في الدقيقة 77 إثر حصوله على الإنذار الثاني ليكمل الفريق المباراة بتسعة لاعبين فقط.
المزيد من المقالات