مسيرة في باريس احتجاجا على قانون أمني مثير للجدل

مسيرة في باريس احتجاجا على قانون أمني مثير للجدل

السبت ٠٥ / ١٢ / ٢٠٢٠
انضمت حشود كبيرة لمظاهرة في باريس اليوم السبت احتجاجا على وحشية الشرطة وعلى قانون أمني مقترح مثير للجدل.

بدأت المظاهرة عند بورت دي ليلا في شرق العاصمة الفرنسية باريس فيما تجمعت مجموعات من الشباب وممثلي النقابات العمالية بغرض التوجه إلى القصر الجمهوري.


وردد المتظاهرون شعارات تشمل "كفى ماكرون" أو "القانون الأمني لا لا. الضمان الاجتماعي نعم نعم"

ودعت مجموعة من النقابات العمالية والصحفيون ومنظمات حقوقية إلى تنظيم المظاهرة.

ويأتي ذلك بعد أسبوع من مظاهرة مماثلة عبر البلاد جذبت نحو 130 ألفا بحسب وزارة الداخلية الفرنسية. وقال المنظمون إن العدد اقترب من 500 ألف.

وتأتي مسيرة اليوم بعد أيام من إعلان الحكومة الفرنسية عن أنها سوف تراجع المادة 24 المثيرة للجدل من قانون الأمن المقترح والذي من شأنه تقويض الحق في التقاط تسجيلات مصورة لرجال الشرطة.

ويطالب النشطاء بحذف هذا البند بالكامل. وتشتمل مسودة القانون أيضا على عدد من الإجراءات المثيرة للجدل مثل توسيع المراقبة بالكاميرات من جانب الشرطة خلال المظاهرات وبالاستعانة بطائرات مسيرة.

وتقول الحكومة إن القانون المقترح سوف يحمي الشرطة بشكل أفضل.
المزيد من المقالات