5 مؤشرات لتخفيض تصنيف مرافق الإيواء السياحي

معايير جديدة لتقييم مستوى الخدمة

5 مؤشرات لتخفيض تصنيف مرافق الإيواء السياحي

حددت وزارة السياحة 5 مؤشرات لتخفيض فئة أو درجة التصنيف المحددة لمرافق الإيواء السياحي بمختلف المناطق، جاء ذلك في مسودة لائحة طرحتها الوزارة لمرافق الإيواء السياحي ومعايير تصنيفها.

وأكدت الوزارة أنه يجوز تعديل فئة أو درجة التصنيف عند تدني مستوى الخدمة المقدمة في مرفق الإيواء السياحي عن المستوى الذي استحق بناء عليه فئة التصنيف، ويتم ذلك وفق مؤشرات: (تقييم السياح للخدمة، الشكاوى، مفتش الوزارة الخفي، الزيارات الرقابية، مؤشر التعديلات في المنشأة).


ويمنح المرخص له فئة أو درجة التصنيف المناسبة وفقاً لمعايير التصنيف المحددة للوزارة، ومراجعة وتحديث معايير التصنيف.

وفي حال اختلاف فئة أو درجة التصنيف المحددة من الوزارة لمرفق الإيواء السياحي عن الفئة أو الدرجة المطلوبة من المرخص له، يراعى حسب ما تحدده أدلة الإجراءات منها، يجب أن يكون تحديد فئة أو درجة التصنيف المختلفة عن طلب المرخص له مسبباً، ويتم إشعاره بذلك على العناوين الرسمية الخاصة.

ويحق للمرخص له الاعتراض أمام الوزير خلال (60) ستين يوما من تاريخ إشعاره بفئة أو درجة التصنيف المحددة، ويتم إشعار المرخص له بنتيجة الاعتراض على العناوين الرسمية بعد اعتمادها من الوزير حسب ما تحدده أدلة الإجراءات.

ودعت وزارة السياحة الجهات الحكومية والعموم لإعطاء مرئياتهم حول مسودة لائحة مرافق الإيواء السياحي ومعايير تصنيفها.

وتهدف اللائحة إلى رفع جودة مرافق الإيواء السياحي في إطار تنفيذ استراتيجية المملكة في التنمية السياحية التي تهدف إلى تطوير الوجهات السياحية ومرافق الإيواء السياحي في تلك الوجهات بالشكل الذي يرتقي إلى تطلعات سياح الداخل والخارج.

كما تهدف الوزارة من تحديث اللائحة إلى تطوير واختصار إجراءات الترخيص والتصنيف لمرافق الإيواء السياحي، وإعطاء مهلة لمرافق الإيواء السياحي مدتها 180 يوما للحصول على التصنيف مع إمكانية تقديم طلب التصنيف فور إصدار الترخيص، وتطوير عملية الترخيص وتسريع حصول المستثمر على التراخيص من الجهات الحكومية ذات العلاقة.

وتقوم الوزارة حاليا بإعادة تنظيم الاشتراطات الواردة في اللائحة لزيادة وضوح المتطلبات ورفع مستوى العلاقة بين الوزارة والمستثمرين في قطاع الإيواء السياحي. وتطوير وتنظيم العلاقة بين مرافق الإيواء السياحي والضيوف المستفيدين من خدماتها.

ووفقا لمسودة اللائحة، عدلت الوزارة مدة الترخص والتصنيف لتكون سنة بدلاً من ثلاث سنوات، إضافة إلى التجديد التلقائي للترخيص والتصنيف. وتطوير آليات الرقابة واستخدام التقنية الحديثة للتأكد من جودة الخدمات المقدمة من مرافق الإيواء السياحي.

وتعمل الوزارة على تطوير آليات التواصل مع مشغلي مرافق الإيواء السياحي لزيادة مستوى التنسيق بما يضمن زيادة الالتزامات باشتراطات ومتطلبات التشغيل، وتطوير آليات التعامل مع شكاوى الضيوف، وتحديث وتطوير معايير تصنيف مرافق الإيواء السياحي.

كما تعمل الوزارة على تطوير معايير التصنيف لرفع جودة الخدمات المقدمة من مرافق الإيواء السياحي للضيوف، وزيادة معايير التصنيف وتقليل المعايير الإلزامية لتسهيل وتمكين مرافق الإيواء السياحي من تطوير منشآتهم حسب الفئة المستهدفة من الضيوف.
المزيد من المقالات