سواريز يفجر غضب الطليان

سواريز يفجر غضب الطليان

الجمعة ٠٤ / ١٢ / ٢٠٢٠
أعلن نادي يوفنتوس، بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم، اليوم الجمع أن المدير العام للنادي فابيو باراتيشي يواجه تحقيقا جنائيا، كما أنه أكد على براءته.

واتهم باراتيشي بالإدلاء بأقوال كاذبة للمحققين الذين يحققون في امتحان خاص باللغة الإيطالية تم ترتيبه قبل شهرين للمهاجم الأوروجواياني لويس سواريز.


وذكر بيان للنادي أن يوفنتوس "يؤكد بقوة على صحة عمل باراتيشي وأن النادي على ثقة بأن التحقيقات الجارية ستساعد في توضيح موقفه في وقت معقول".

وحضر سواريز لجامعة الأجانب ببيروجيا يوم 17 سبتمبر الماضي للخضوع لاختبار اللغة الذي يحتاجه اللاعب لتقديم طلب الحصول على الجنسية الإيطالية التي كان من شانها أن تسهل علمية انتقال اللاعب ليوفنتوس.

ولم تتم الصفقة في النهاية وانضم سواريز إلى أتلتيكو مدريد من فريق برشلونة.

وذكر رافاييلي كانتوني، ممثل الإدعاء في بيروجيا، في بيان أن الاختبار كان "مهزلة" قامت الجامعة بترتيبها بناء على طلب من يوفنتوس، وتأمين عودة دعاية إييجابية.

وذكر رافاييلي كانتوني، ممثل الإدعاء في بيروجيا، في بيان أن "موضوعات الاختبار جرى الاتفاق عليها بشكل مسبق مع اللاعب" وأن النتيجة جرى تحديدها قبل إجراء الاختبار.

وتقرر إيقاف جوليانا جريجو، عميدة الجامعة، لمدة ثمانية أشهر، بتهمة انتهاك القواعد المهنية بهدف تحقيق ربح، إلى جانب تزوير وثائق رسمية.

وتسري العقوبة نفسها، ولنفس الأسباب، على سيموني أوليفيري المدير العام للجامعة، وكذلك على ستيفانيا سبينا، مدرسة اللغة الإيطالية، ولورينزو روكا الذي أجرى الاختبار لسواريز.

وقال كانتوني إن مكتب الادعاء كان فتح تحقيقات أيضا بشأن أدلة تتعلق بقيام مسؤولي نادي يوفنتوس بممارسة ضغوط من أجل "تسريع" حصول سواريز على الجنسية الإيطالية.
المزيد من المقالات