الطهي بالخشب قد يتلف الرئة

الطهي بالخشب قد يتلف الرئة

الأربعاء ٠٢ / ١٢ / ٢٠٢٠
كشفت دراسة بحثية أن الطهي بالخشب قد يتسبب في تلف الرئة، وأظهر التصوير المتقدم باستخدام التصوير المقطعي أن الأشخاص الذين يطبخون باستخدام وقود الكتلة الحيوية مثل الخشب معرّضون لخطر الإصابة بأضرار جسيمة في رئاتهم من استنشاق تركيزات خطيرة من الملوثات والسموم البكتيرية، وتم تقديم الدراسة في الاجتماع السنوي لجمعية الطب الإشعاعي لأمريكا الشمالية.

ووفقًا لتقرير «TIME NOW NEWS» يقوم ما يقارب 3 مليارات شخص حول العالم بالطهي باستخدام الكتلة الحيوية، مثل الخشب تُعدّ الملوثات الناتجة عن الطهي باستخدام الكتلة الحيوية من العوامل الرئيسية التي تسهم في حدوث 4 ملايين حالة وفاة سنويًا من الأمراض المرتبطة بتلوث الهواء المنزلي، بينما حاولت مبادرات الصحة العامة تقديم الدعم للانتقال من وقود الكتلة الحيوية إلى غاز البترول المسال الأنظف كمصدر للوقود، ويواصل عدد كبير من المنازل استخدام وقود الكتلة الحيوية.


وتعتبر القيود المالية والإحجام عن تغيير العادات الراسخة من العوامل، بالإضافة إلى نقص المعلومات حول تأثير دخان الكتلة الحيوية على صحة الرئة.

وقال مؤلف مشارك في الدراسة من كلية الطب بجامعة كاليفورنيا: «من المهم اكتشاف وفهم وعكس التغييرات المبكرة التي تحدث استجابة للتعرضات المزمنة لانبعاثات وقود الكتلة الحيوية».
المزيد من المقالات
x