مغارات شعيب.. شاهد على حضارة 5000 عام

مقابر جماعية منحوتة في تكوين جبلي مزين بالزخارف الجميلة

مغارات شعيب.. شاهد على حضارة 5000 عام

الأربعاء ٠٢ / ١٢ / ٢٠٢٠
إذا أردت أن تستشهد بزمن الإنسان القديم ومسيرة الحياة البشرية في عصور ما قبل التاريخ، فما عليك إلا أن تأخذ جولة في ربوع المملكة، حيث الآثار المتنوعة في مختلف مناطقها التي بقيت معالمها ونقوشها ظاهرة إلى وقتنا الحالي، كما في «مغارات شعيب» التي يعود تاريخها إلى أكثر من 5000 عام، ومرّت بها حضارات وعصور لم يغيّر الزمن معالمها حتى يومنا هذا، وتجتمع فيها جوانب المعارف والعِبر.

مستوطنة زراعية


وكانت مغارات شعيب مستوطنة زراعية منذ عام 100 قبل الميلاد حتى عام 550م، وتقع في محافظة البدع، 220 كيلو مترًا غرب مدينة تبوك، وتوزعت وفق مخطط هندسي أبدع في صنعه إنسان تلك الأزمنة من عمر البشرية، وهي عبارة عن مقابر جماعية منحوتة في تكوين جبلي متوسط الارتفاع من الصخر الرملي، يحتفظ بعضها بزخارف جميلة مماثلة لواجهات المقابر النبطية في مدائن صالح، وتمتاز بوجود نتوءات لزخارف مدرجة، وأثر ظاهر لتيجان من الأعمدة كورنثية الطراز.

طريق مختصر

ويمكن الوصول إلى البدع من تبوك إما عبر شاطئ شرما الجميل، وهو طريق مختصر يمر عبر أكثر من مرتفع جبلي، وإما عبر الطريق الساحلي المحاذي للبحر الأحمر، وكلاهما طريق جبلي تتخلله بعض المرتفعات.

متحف مصور

ويضم موقع «مغارات شعيب» الأثري متحفًا مصورًا يمكن السائح من خلاله أن يتعرف على المكان، وما خلفه الإنسان من معالم وآثار.

حيث يجد فيه معلومات ثرية وأثرية تتحدث عن أصل المسمى الذي اشتهر به المكان خلال العصور الإسلامية الوسيطة والمتأخرة.

العصر النبطي

وتفيد النقوش الموجودة، التي يعود عمر أقدمها إلى 1900 عام قبل الميلاد، بأن هذه المقابر تعود إلى العصر النبطي في الألفية الثالثة قبل الميلاد، وقد يرجع تاريخ بعضها الآخر إلى أقدم من ذلك، وتزيّنها عناصر معمارية منفذة بطريقة النحت البارز والجذاب، ليضع هذا الموقع التاريخي على خارطة أهم الجهات السياحية بالمملكة.
المزيد من المقالات
x