60 لوحة ذكية لفك «اختناقات» طرق الحاضرة

60 لوحة ذكية لفك «اختناقات» طرق الحاضرة

الأربعاء ٠٢ / ١٢ / ٢٠٢٠
بدأت أمانة المنطقة الشرقية، مشروع المعلومات المرورية الذكية واللوحات الإلكترونية بحاضرة الدمام، والذي يأتي ضمن المشاريع التي دشنها صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، مؤخرا، بحضور سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، ووزير الشؤون البلدية والقروية ماجد الحقيل، وأمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، والتي تأتي وفقا لرؤية المملكة 2030، وسعي الأمانة لمواكبة كافة التطورات العالمية.

وذكر وكيل الأمين للتعمير والمشاريع م. عصام الملا، أن الأمانة ركبت خلال الفترة الماضية 60 لوحة إلكترونية في عدد من الأماكن بحاضرة الدمام، بهدف عرض رسائل توعوية متعلقة بالسلامة المرورية من الرسائل المهمة لمستخدمي الطريق بالحاضرة.


وقال: «تأتي الاستفادة من هذه التقنيات الحديثة في الحصول على معلومات عن زمن الرحلة لعدة وجهات مختلفة وعرضها على اللوحات الإلكترونية، وستتم الاستفادة من تلك التقنيات لتوفير معلومات آنية دقيقة ومفصلة عن حركة المرور بما فيها زمن الرحلة وزمن التأخير على جميع الطرق الرئيسية بالحاضرة وعكس ذلك على خرائط محدثة بغرفة التحكم بالأمانة للمساهمة بإدارة حركة المرور بفعالية وكفاءة عالية».

وأكد أن اللوحات الإلكترونية هي لوحات متغيرة «Variable Message Sign - VMS»، وتعتبر بمثابة قناة تواصل مع الجمهور تستخدم عادة لإيصال عدد من المعلومات لمستخدمي الطريق، مثل: زمن الرحلة، ومعلومات حوادث الطريق، وأماكن الازدحام والاختناقات المرورية، ومعلومات أخرى تفيد قائدي المركبات بالحاضرة بتنقلاتهم اليومية.

وأكمل: «تتم الاستفادة من أنظمة المشروع لمعرفة أماكن الاختناقات المرورية الآنية مما يتيح لمهندسي الأمانة مراقبة شاملة ودقيقة لحركة المرور، مثل عرض وقت الرحلات الفعلي لكل مسار أو جزء من الطريق ونسبة التأخير في الطرق المحددة، مما يسهل اتخاذ تدابير استباقية وتحسين حركة المرور».

ولفت إلى أنه عند وقوع حوادث مرورية وحدوث ازدحام مروري، فإنه باستطاعة مراقب حركة المرور اتخاذ إجراءات وقائية واتخاذ تدابير استباقية من خلال تزويد الجهات المعنية والجمهور «قائدي المركبات» بمعلومات أدق عن زمن الرحلة مع إبلاغهم بوجود اختناق مروري في ذلك الجزء من شبكة الطرق وعرض تلك المعلومات على اللوحات الإلكترونية «VMS».

وأبان أن الأمانة استخدمت اللوحات الإلكترونية بفاعلية ونجاح كبير خلال الأشهر الأولى من جائحة «كورونا»، ولقيت استحسان وتقدير الجهات المعنية والجمهور بحاضرة الدمام.
المزيد من المقالات