«صفا الأحساء».. 20 مطلبا عالقا بـ«قوائم الانتظار»

تأهيل الطرق والحدائق وتدشين خدمات صحية وإنشاء سوق شعبي

«صفا الأحساء».. 20 مطلبا عالقا بـ«قوائم الانتظار»

الخميس ٠٣ / ١٢ / ٢٠٢٠
طرح أهالي حي الصفا جملة من المطالب والمشكلات التي تواجههم، على طاولة المجلس البلدي لمحافظة الأحساء.

وشملت مطالب الأهالي، خلال لقائهم أعضاء المجلس، بحضور منسق مبادرة تطوير وأنسنة الحي، «حل مشكلات الازدحام والتكدس المروري، وتأهيل الحدائق والشوارع، وتدشين مركز صحي، وإسعاف، إضافة إلى إنشاء سوق شعبي أسبوعي بالفترة المسائية في الجهة الجنوبية، ووتأهيل بر جبل البريقا ليكون مقصدًا سياحيًا».


الشارع الشرقي

وخلال اللقاء، استمع رئيس المجلس والأعضاء لمطالب السكان ومداخلاتهم وجرت مناقشة جملة من المطالب أهمها «إنهاء مشكلة الدوار في مدخل الحي الجنوبي المتعثر منذ أشهر، وإيجاد حل للتقاطع الخطير بالحي بين شارع 60، و40، لوجود مدرسة التيسير للبنات الابتدائية، وتشجير الشوارع، وتأهيل الحدائق بين الأحياء، وإعادة تأهيل وصيانة بعض الشوارع، وعمل فتحات دوران بها، وتدشين مدخل للحي من جهة الغرب مقابل شارع 20، وعمل لوحات إرشادية داخل الحي، وطلاء الشوارع، وممشى نسائي غرب الحي، وتأهيل الشارع الشرقي، وتخصيص ممشى رجالي به، وإزالة المخلفات والتشوهات البصرية».

تجميل الجزر

كما تضمنت المطالب تجهيز ملاعب في الأماكن المخصصة للخدمات العامة لجميع الفئات العمرية ومختلف الرياضات، وتجميل الجزر والأراضي العامة بالمسطحات الخضراء، والعمل على مخاطبة الجهات الحكومية ذات العلاقة بتأمين الخدمات الضرورية للسكان ومنها «المركز الصحي، مركز إسعاف، الدفاع المدني، البريد»، والتأكيد على متابعة الطريق من حي الصفا باتجاه طريق الظهران مرورًا بالجرن وجليجلة والشقيق، الذي يعاني من الاختناق الشديد أوقات الدوام والحاجة إلى سرعة إنجازه بالازدواج والإنارة، وتجميل الدوار الفاصل بين حي الصفا والجران، إضافة إلى إنشاء سوق شعبي أسبوعي بالفترة المسائية في الجهة الجنوبية خاصة مع وجود مكان مناسب، وتأهيل بر جبل البريقا والعناية به وتجهيزه بحاويات نفايات، كونه منتزهًا بريًا، ليكون مقصدًا سياحيًا، وذلك بالتنسيق مع وزارة السياحة نظرًا لما يحمله من مقومات.

علاج الأزمات

وأكد رئيس المجلس البلدي لمحافظة الأحساء د. أحمد البوعلي، متابعة المجلس لمتطلبات حي الصفا، شمال مدينة المبرز، وتذليل كافة العقبات في سبيل تطويره.

وشدد «البوعلي» على السعي الدائم لعلاج كافة الأزمات وتقديم الخدمات له أسوة بباقي المواقع في المحافظة.

من جهته، بيّن منسق مبادرة تطوير وأنسنة الحي، ياسر الموسى، أهمية موقع «الصفا» التاريخي والسياحي وأهليته للأنسنة لما له من علاقة هامة بين الإنسان والمحيط الذي يعيش فيه وهو ما ينعكس على الاستقرار النفسي والاجتماعي والاقتصادي لسكان الحي.

ورحّب رئيس وأعضاء المجلس البلدي بالمبادرة والتي تأتي في سياق توجّهات وزارة الشؤون البلدية والقروية بأنسنة المدن والأحياء في مملكتنا الغالية.

وأبدى أعضاء المجلس الرأي حول كافة المطالب، مؤكدين بذل كافة الجهود لتنفيذها حسب الأولوية والأهمية، خلال الفترة المقبلة.
المزيد من المقالات
x