أمير الشرقية: المملكة تملك إمكانات استضافة البطولات الدولية والإقليمية

أكد اهتمام القيادة بالرياضات الأصيلة والعريقة

أمير الشرقية: المملكة تملك إمكانات استضافة البطولات الدولية والإقليمية

الثلاثاء ٠١ / ١٢ / ٢٠٢٠
نوه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بحرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد -يحفظهما الله- على تشجيع الرياضات، التي تمثل الأصالة والعراقة، ومنها رياضة الفروسية، التي تمثل إرثاً عريقاً وتاريخياً للمملكة.

إمكانات كبيرة


وأكد سموه، خلال لقائه المستشار بالديوان الملكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العليا للفروسية صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل بن عبدالعزيز، وعددا من منسوبي الهيئة، بمكتب سموه في ديوان الإمارة، أمس، أن المملكة تملك إمكانات استضافة البطولات الدولية والإقليمية لسباقات الخيل والفروسية.

أفكار ومقترحات

وأشار سموه إلى أهمية دعم قطاعات الفروسية المختلفة، وتشجيع ممارسي هذه الرياضة، وملاك الخيل، لتقديم ما لديهم من أفكار ومقترحات لتطوير هذه الرياضة، والاستفادة من المواقع المختلفة المجهزة لاستضافة نشاطات الفروسية، متمنياً سموه للهيئة ومنسوبيها التوفيق.

دعم متواصل

من جهته، قدم المستشار بالديوان الملكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العليا للفروسية صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل بن عبدالعزيز، الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد -يحفظهما الله- لدعمهما المستمر والمتواصل لنشاطات الفروسية بشكل عام، سواءً عن طريق نادي سباقات الخيل، والاتحادات المختلفة، مبيناً أنه منذ توجيه خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- بإنشاء الهيئة، للإشراف والتنسيق والدعم لهذه القطاعات، أن الهيئة في طور التأسيس، وستبدأ -بمشيئة الله- بشكلٍ فاعل في منتصف العام المقبل، ودعم قطاعات الفروسية المختلفة.

تطلعات ورغبات

وأضاف سموه: «تشرفت مع زملائي بالسلام على سمو أمير المنطقة الشرقية، واستمعنا لتطلعات ورغبات سموه الكريم لدعم ملاك وممارسي رياضات الفروسية في المنطقة، واستمعنا من سموه لرؤيته حول استثمار المواقع المختلفة المجهزة لنشاطات الفروسية، ودعم سموه وإمارة المنطقة الشرقية لهذا المجال»، متابعًا: «المستقبل واعد لرياضة الفروسية بدعم القيادة الرشيدة -يحفظها الله- وبحول الله نرى ويرى الجميع نتائج هذا العمل في المستقبل المنظور».
المزيد من المقالات
x