جسور المشاة والمظلات العشوائية على طاولة «بلدي الشرقية»

بحث تخصيص أماكن لـ«الفود ترك».. والاستفادة من منتوج مليوني نخلة

جسور المشاة والمظلات العشوائية على طاولة «بلدي الشرقية»

الأربعاء ٠٢ / ١٢ / ٢٠٢٠
أجمع أعضاء المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية، على أهمية تطوير منظومة جسور المشاة في حاضرة الدمام، وأصدر المجلس قرارًا بمخاطبة الجهة المعنية لتوضيح آلية إنشاء جسور المشاة، وتحديد أماكن إنشائها بحاضرة الدمام.

تطوير المنظومة


وأكد المتحدث الرسمي للمجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية محمد العتيبي، أن أعضاء المجلس أجمعوا في الاجتماع الماضي، على أهمية تطوير منظومة جسور المشاة في حاضرة الدمام، وأصدر المجلس قرارًا بمخاطبة الجهة المعنية لتوضيح آلية إنشاء جسور المشاة، وتحديد أماكن إنشائها بحاضرة الدمام، وطلب قائمة جسور المشاة المزمع إنشاؤها، التي هي تحت الإنشاء في الدمام.

القطاع الخاص

ونوه العتيبي بإمكانية إشراك القطاع الخاص بالاستثمار في إنشاء جسور المشاة بالحاضرة، إلى جانب النظر بمطالبات عدد من الأهالي إنشاء جسر مشاة على طريق الملك عبدالعزيز بالمنطقة، التي تقع جنوب شارع الملك عبدالله بحي الخبر الجنوبية.

عربات الطعام

وناقش المجلس بند عربات الـ«فود ترك»، وأهمية وضع أماكن مخصصة للعربات والباعة الجائلين بالتنسيق مع البلديات واعتمادها، من وكالة الاستثمار، كي لا يؤثروا على دخل المحلات التجارية، إضافة إلى التنسيق بين وكالة الاستثمار مع البلديات عند الترخيص لها، والمطاعم الدائمة، وسعودتها، والحرص على تطبيق السلامة.

مليونا نخلة

جاء ذلك في الاجتماع الرسمي للمجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية، بحضور رئيس المجلس عبدالهادي الشمري، وأعضاء المجلس، حيث وجه المجلس خطابا لجامعة الملك فيصل لاطلاع المجلس على آلية الاستفادة من منتوج حوالي مليوني نخلة في شوارع وأحياء حاضرة الدمام، سواء بتسليمه لجهة خيرية تتولى العناية به وقطف ثماره لتوزيعها على المحتاجين أو بيعها وصرف ريعها في المجال الخيري، وفق الأنظمة والتعليمات، وذلك بحكم خبرة الجامعة العريضة في مجال الاستفادة من منتوج النخيل.

مظلات عشوائية

واستعرض المجلس ظاهرة المظلات العشوائية بشوارع الحاضرة باعتبارها تشوه المنظر العام، وقد ينتج عنها خطورة، وقرر المجلس مخاطبة وكالة التعمير والمشاريع لعمل دراسة كنموذج للمظلات، مع وضع ضوابط لتنظيم تركيبها.

وتيرة سريعة

وبيَّن العتيبي أن المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية، يسعى من خلال اجتماعاته الدورية، للعمل بوتيرة سريعة، من أجل تقديم أفضل وأرقى الخدمات للمواطنين والمقيمين، وهذا ما يؤكد أن المجلس يسير وفق خطط ورؤية وأهداف ورسالة يقدمها للمجتمع في العمل معا نحو التطوير ومعالجة كل المشاكل، التي تواجههم من خلال المنصات الرسمية للمجلس، والتي تتم دراستها وعرضها على الجهات ذات العلاقة.
المزيد من المقالات
x