رئة الأرض في خطر .. معدلات مرتفعة لتجريف الغابات المطيرة في الأمازون

رئة الأرض في خطر .. معدلات مرتفعة لتجريف الغابات المطيرة في الأمازون

الثلاثاء ٠١ / ١٢ / ٢٠٢٠
قال المعهد الوطني البرازيلي لأبحاث الفضاء، المسؤول عن مراقبة الغابات المطيرة، يوم الإثنين، إن أنشطة إزالة الغابات المطيرة في منطقة الأمازون البرازيلية بلغت أعلى مستوى لها منذ 12 عاما.

وتم تجريف 11088 كيلومترا مربعا من الغابات في المنطقة، بين آأغسطس 2019 يوليو 2020، وفقا للمعهد الوطني لأبحاث الفضاء، وهو ما يمثل أكبر مساحة تمت إزالتها منذ عام .2008


وتعادل هذه المساحة حوالي 4340 ملعب كرة قدم يوميا أو ثلاثة ملاعب كرة قدم في الدقيقة، وزاد معدل إزالة الغابات بنسبة 5ر9 % بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وقال الصندوق العالمي للطبيعة من قبل إن غابات الأمازون المطيرة تواجه تهديدات كذلك في دول أخرى، من بينها كولومبيا، حيث تطارد الجماعات المسلحة حراس الغابات لإخراجهم من المحميات.

ويرى الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو أن المنطقة تمثل إمكانات اقتصادية غير مستغلة ويريد تطوير المزيد من الأراضي للزراعة والتعدين وإنتاج الطاقة. ورفض الانتقادات الدولية لسياسته البيئية باعتبارها تدخلا في الشؤون الداخلية.
المزيد من المقالات