أرامكو توقع 6 مذكرات تفاهم مع شركات عالمية

أرامكو توقع 6 مذكرات تفاهم مع شركات عالمية

الاثنين ٣٠ / ١١ / ٢٠٢٠
وقعت شركة أرامكو أمس، مذكرات تفاهم مع 6 شركات عالمية، وذلك في إطار خطط الشركة لعقد شراكات دولية جديدة وتأسيس شركات عبر برنامج الاستثمارات الصناعية المرتبط بتطوير أعمال الشركة، واستمرارا لجهودها في برنامجها لزيادة المحتوى المحلي وتعزيز سلاسل الإمداد.

ويمثّل توقيع هذه المذكرات إضافة كبيرة لبرنامج تعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد في المملكة (اكتفاء) منذ إطلاقه قبل خمس سنوات.


وتعليقًا على توقيع هذه المذكرات، قال رئيس أرامكو وكبير إدارييها التنفيذيين، م. أمين الناصر: «حققت أرامكو نجاحًا كبيرًا، منذ أن أطلقت قبل 5 أعوام برنامج اكتفاء لزيادة المحتوى المحلي، إذ زاد مؤشر المحتوى المحلي لدى الشركة من 35% إلى 56%. ورغم التقلّبات التي تكتنف الاقتصاد العالمي في الوقت الراهن، إلّا أن تركيزنا ينصب على أهدافنا بعيدة المدى التي تراعي مصلحة الشركة وتصنع تأثيرًا إيجابيًا ملموسًا على بيئة الأعمال والتنمية الاقتصادية والناتج المحلي في المملكة».

وأضاف: «في ضوء خطط الشركة المنسجمة مع رؤية 2030 التي تسعى لجذب الاستثمار وتحقيق الازدهار الاقتصادي وزيادة النمو، نرى فرصًا لأعمال وشراكات جديدة مع شركاء لهم خبرة رائدة في المجالات البيئية والصناعية وفي تقنيات التحول الرقمي وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة». وأشار إلى أن هذه الشراكات الجديدة، ستسهم، في دفع عجلة الابتكار والاستدامة والموثوقية في أعمال أرامكو وستضيف قيمة للشركات العاملة في قطاع الطاقة بالمملكة، وهو قطاع كبير يسعى للتطور المستمر والتميّز على المستوى العالمي. وستعزز هذه الشراكات أيضًا، استثماراتنا في المواد اللامعدنية واقتصاد الكربون الدائري، وتنمية الموارد البشرية في المجتمع المحيط بأعمالنا، ولدينا طموح لتحقيق فوائد مشتركة لنا ولشركائنا.

وأكد النائب الأعلى للرئيس للخدمات الفنية في أرامكو، أحمد السعدي، أن لدى أرامكو سجلا حافلا في تطوير الاستثمارات الصناعية لدعم سلاسل الإمداد المحلية، وأن برنامج تعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد في المملكة (اكتفاء) خير شاهد على التزام الشركة بتعزيز سلاسل الإمداد لديها للحصول على المرونة الإستراتيجية التي تخوّلها لمواجهة التحدّيات المختلفة.

وأضاف السعدي: عززت الاستثمارات الناتجة، إمّا مباشرة من قبل الشركة، أو بشكلٍ غير مباشر من قبل الموردين، خطط التوطين على مدار السنوات الماضية، مما أسهم في النمو الاقتصادي للمملكة.

وتشمل مذكرات التفاهم الموقعة، مذكرة تفاهم للتعاون في تقييم جدوى إنشاء معمل متكامل لتصنيع الألواح الفولاذية، والثانية للتعاون في مجال تقنيات وتطوير الطباعة الثلاثية الأبعاد الصناعية، والثالثة للتركيز على تطوير تقنيات أنظمة تحكم للإنارة «LED» وإدارة الطاقة والتحكم الذكي.

وتتضمن المذكرة الرابعة استكشاف فرص تصنيع الرقائق الإلكترونية الذكية والتقنيات ذات الصلة، والخامسة لاستكشاف فرص التعاون في تطوير خطط لمركز إقليمي متطور لإعادة تدوير رماد التغويز واستصلاح الوسائط الكيميائية المستهلكة بالإضافة إلى توفير حلول مستدامة، والسادسة لاستكشاف فرص الاستثمار المشترك المحتملة في المملكة بشأن خدمات وتصنيع سلسلة القيمة.

ومن ناحية أخرى، بدأ أمس الإثنين صرف الأرباح النقدية لمساهمي شركة «أرامكو» بواقع 0.352 ريال للسهم، المستحقين بتاريخ 9 نوفمبر 2020، والمقيدين لدى إيداع في نهاية ثاني يوم تداول يلي تاريخ الاستحقاق.

وكانت شركة «أرامكو» قد أعلنت في يوم 3 نوفمبر 2020، توزيع أرباح نقدية على المساهمين بقيمة 70.32 مليار ريال بما يعادل (18.75 مليار دولار) عن الربع الثالث من عام 2020.

أظهرت نتائج أعمال شركة «أرامكو» ارتفاعا في صافي الربح خلال الربع الثالث من العام الحالي بنحو 79.5% مقارنة بالربع السابق، وهو ما اعتبرته الشركة مؤشرا على بدء تعافي الطلب العالمي للطاقة. وبلغ صافي ربح الشركة بعد الزكاة والضريبة خلال الربع الثالث 44.2 مليار ريال، مقابل 24.6 مليار ريال في الربع الثاني.
المزيد من المقالات
x