«رقابة وثقافة».. متابعة الاشتراطات البلدية بمحال سيهات

«رقابة وثقافة».. متابعة الاشتراطات البلدية بمحال سيهات

الاثنين ٣٠ / ١١ / ٢٠٢٠
أطلقت بلدية محافظة القطيف، مؤخرًا، حملة رقابية بعنوان «رقابة وثقافة»، في سيهات، بهدف التركيز على بعض الاشتراطات والأنظمة المستجدة من وزارة الشؤون البلدية والقروية المتعلقة بالصحة العامة، والتدابير الوقائية؛ للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، ومنها ارتداء العاملين الكمامات والقفازات، وتطبيق التباعد الاجتماعي، وتوفير المعقمات والمطهرات، بالإضافة إلى قياس درجات حرارة العاملين والمترددين، وتوحيد وتنظيم مقاسات اللوحات الخاصة بجميع المحلات، وإلزام المحلات التجارية بتوفير شبكة الدفع الآلي، بالإضافة لتوفير منزلقات لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة، وتم إلزام جميع المحلات، التي تقدم الوجبات الغذائية بتوضيح السعرات الحرارية ومسببات الحساسية الخاصة بجميع المأكولات المقدمة للمواطنين.

من ناحيته، أكد رئيس بلدية سيهات م. عبدالمحسن الغريافي، الدور الحيوي والمهم، الذي تقوم به البلدية من خلال حملة «رقابة وثقافة» في الحفاظ على سلامة المستهلكين، وكذلك مساعدة أصحاب المنشآت على رفع جودة خدماتهم.


وشدد على استمرار الحملة الأمر، الذي يضمن المحافظة على مستوى عالٍ وثابت لأعمال الرقابة والتفتيش، ورفع مستوى الوعي ورضا المستفيدين من خلال تحسين الأداء في الخدمات المقدمة للمواطنين، وتعزيز ثقة المجتمع في الدور الرقابي، والمساهمة في الارتقاء بجودة الحياة والحفاظ على صحة ورضا المستفيدين، والتأكد من سلامة الغذاء والخدمات المقدمة للمستهلكين.
المزيد من المقالات
x