- إنجاز تسجيلي في موسوعة جينيس أهديه للوطن - لن أصبح رئيسا لاتحاد السلة - لست بحاجة لعمل حفل اعتزال - فضّلت التدريب ولا أهتم بالعمل الإداري - اكتشاف مواهب السلة يحتاج برامج خاصة - مستقبل السلة في المملكة يحتاج لاهتمام أكبر - بطولة النخبة لا تزال عالقة في ذهني

محسن خلف أسطورة السلة السعودية لـ(الميدان):

- إنجاز تسجيلي في موسوعة جينيس أهديه للوطن - لن أصبح رئيسا لاتحاد السلة - لست بحاجة لعمل حفل اعتزال - فضّلت التدريب ولا أهتم بالعمل الإداري - اكتشاف مواهب السلة يحتاج برامج خاصة - مستقبل السلة في المملكة يحتاج لاهتمام أكبر - بطولة النخبة لا تزال عالقة في ذهني

الاحد ٢٩ / ١١ / ٢٠٢٠
كشف محسن خلف أسطورة كرة السلة السعودية، وقائد فريق أحد والمنتخب السعودي سابقًا، عن سر مواصلته اللعب حتى بلوغ سن ٥٠ عامًا، مقدمًا رسالة للجيل الحالي بضرورة المواظبة على التدريبات، والابتعاد عن السهر.

وكشف خلف في حديثه لـ(الميدان) قصة تسجيل اسمه في موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأكبر لاعب في تاريخ كرة السلة على مستوى العالم.


* ما سبب بروز لاعبي كرة السلة من المدينة المنورة؟

ـ سر بروز لاعبی السلة في المدينة المنورة، بسبب سيطرة نادي أحد على البطولات المحلية والخلیجیة في البدایة، ومنها بدأ الناس في المدینة بمتابعة وممارسة كرة السلة والاهتمام بها.

* ما هو سِر الاستمرارية في الأداء، ولماذا وصل الكابتن محسن خلف لعمر ٥٠ عامًا وهو يركض في الملاعب في الوقت الذي توقف فيه الكثير؟

ـ الحمد لله الذي وفّقني في مشواري الرياضي، وهناك عدة عوامل ساعدتني، ومنها قوة فریق أحد وتماسكه، وكان لتشجيع الجمهور وأفراد الفريق دور كبير في أن أستمر معهم، وكذلك محافظتي على التمارین، ومنها الفردية الإضافية، ووضع برنامج یومي للراحة، وعدم السهر غير المبرّر، واستماعي لنصائح المدربين.

* ماذا تعني لك جائزة موسوعة جينيس للأرقام القياسية؟

ـ تعني لي الكثیر بأن یكون هذا الرقم مسجلًا باسم السعودية أولًا، وباسم محسن خلف، ويتم نشره في هذه الموسوعة العالمیة.

* كيف تمّ تسجيل اسمك في تلك الموسوعة.. وما هي القصة؟

ـ طُرحت الفكرة تقريبًا في عام ٢٠٠٥ عن طریق عبدالبدیع لاري مشرف كرة السلة في نادي الإتحاد، وتأجّل الموضوع لأنني ما زلت مستمرًا في اللعب ذلك الوقت، وفي عام ٢٠١٥ طُرح الموضوع عن طریق الأخ علي رویفد الصاعدي، وتم البدء في المراسلات مع مكتب الموسوعة في دبي، ثم توقف لكثرة الطلبات، قبل أن يتم العودة لمراسلة المكتب في عام ٢٠٢٠ ودعم ذلك بلقطات ومقابلات وسیرة ذاتية، حتى جاءت الموافقة على تسجیل اسمي كأكبر لاعب كرة سلة في العالم "ولله الحمد".

* كيف ترى مستقبل كرة السلة في السعودية؟

ـ مستقبل السلة یحتاج لاهتمام أكبر، ووضع برامج أكثر لتطوير اللعبة، واهتمام من الأندیة بتوفیر المناخ المناسب للاعب لكي يعطي ویتطور.

* كيف يتم اكتشاف المواهب في كرة السلة؟

ـ یتم اكتشاف المواهب بعمل برامج خاصة بكرة السلة في المدارس والأندية، خاصة للأطفال، ودعمها إعلاميًا.

* لماذا لم تتم إقامة حفل اعتزال لك بعد مسيرة مميزة من العطاء؟

ـ أنا لم أقم بطلب حفل اعتزال، والحمد لله أنا بخیر.

* هل سنشاهد محسن خلف رئيسًا لإتحاد كرة السلة في يوم ما؟ وهل لديك رغبة لهذا المنصب؟

ـ أنا اخترت سلك التدريب، ولا أحبذ العمل الإداري، والموجودون فیهم الخير والبركة.

* كم عدد البطولات التي حققها محسن خلف مع النادي والمنتخب؟

ـ حققت في مشواري العديد من الألقاب، وهي ١٥ بطولة دوري، ١٤ بطولة كأس، ٤ بطولات خليج، ٣ بطولات نخبة، بطولة أولمبي، والمركز الثالث عربيًا، أما مع المنتخب فحققت بطولة الخليج مرتين، ومرة واحدة للبطولة العربية، وبطولة الشرطة العربية، وبطولة الملك عبدالله الدولية في الأردن، والمركز الثالث في بطولة آسيا.

* ماهي البطولة التي لا تزال عالقة في الأذهان، ولماذا؟

ـ بطولة النخبة السعودیة عام ٢٠٠٤ في جدة لظروف الفریق في البطولة، ولعبنا بمحترف واحد فقط، لعبنا ٨ مباریات في ٩ أیام، وهي عالقة للإنجاز الذي تحقق، وهو فوزنا بالبطولة، وتحقیقي كل الجوائز، كأس أفضل لاعب في البطولة، وكأس أفضل لاعب سعودي في البطولة، وكأس هداف البطولة، وكأس أفضل لاعب في المباراة النهائیة.

* ماهي رسالتك للجيل الحالي من لاعبي كرة السلة؟

ـ رسالتي للجیل الحالي هي الاهتمام بالدراسة، ثم المواظبة على التمارین وعدم السهر، واختیار الأصحاب، واستغلال الوقت في الأشیاء المفیدة، وعدم الاستعجال وأخذ الأمور خطوة بخطوة.
المزيد من المقالات
x